مسلسلات رمضانية على قناة العيون تثير استياء ساكنة الصحراء

0

زنقة 20 | العيون

خلفت بعض الانتاجات التلفزيونية بالصحراء موجة غضب واستهجان بالوسط الصحراوي جنوب البلاد ايزاء ما قدمته قناة العيون الجهوية من سلسلات رمضانية وصفها البعض ب_”السخيفة”.

محمد باري فاعل صحراوي فاعل وإطار باحث بالاضافة إلى انه شيخ تحديد الهوية بقبائل الصحراء، قال في تدوينة له تعليقا على الموضوع  : “كيف استقال مثقفي هذه الصحراء وتركوا الباب للجهلة واللصوص والعبثين وماهي مبرراتهم؟” في اشارة منه الى الانتاجات الفنية الغريبة و التي طلت على المجتمع الصحراوي منذ الايام الاولى برمضان من خلال شاشة قناة العيون الجهوية.

في ذات السياق علق الاعلامي المعروف النعم ماء العينين قائلا في تدوينة له بتويتر بان “الإنتاج التلفزيوني في الأقاليم الجنوبية يحتاج إلى مراجعة شاملة، رغم وجود نقط مضيئة…”

واضاف النعم ماء العينين وهو باحث في الإعلام الكلاسيكي والجديد.. بالقول “ثقافتنا ليست هكذا، ثقافة المنطقة أمانة وليس مطية لتحقيق أرباح مادية، وتبقى الجودة/ النوعية أهم من الكم”.

في مقابل ذلك قال لحسن بوجدور باحث مهتم؛ بان قناة العيون ككل سنة تطل بشبكة برامجية متنوعة  تهدف بالأساس إلى توثيق الثقافة الحسانية محاولة من خلال هذه الشبكة البرامجية إرضاء كل الأذواق وكل الفئات العمرية وجل الشرائح من جمهورها الواسع.

وقال ايضا لحسن بوجدور بان “الانتقاد ليس عيبا اذا ما تحققت أدبيات النقاش حول وجهات نظر مختلفة تحقق ما سبق ذكره مقدما الشكر لكل من ساهم بمجهود في انجاح عمل فني رغم قلة الامكانيات.”

وسبق ان اعلن عددا من الناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي باقاليم الجنوب قرار مقاطعتهم مشاهدة  قناة العيون في رمضان، بسبب رداءة الأعمال المعروضة وتكرار الوجوه والمضمون، خاصة تلك التي تبث في أوقات الذروة أي ساعة الإفطار.

ووصف نشطاء الجنوب بان هذه المسلسلات خاصة الكوميدية بـ”الحامضة” وهو لفظ يستخدم عند سماع نكت سخيفة وصاروا يطلقونه في السنوات الماضية على المسلسلات الخالية من الإبداع والمضمون كما هو الحال لسلسلات قناة العيون الحالية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد