بلقايد أمام جرائم الأموال من جديد.. وبنكيران : دِّيوْنِي مْعاه

0

زنقة 20 | مراكش

تعقد غرفة الجنايات الإبتدائية المختصة في جرائم الأموال بمحكمة الإستئناف بمراكش، اليوم الأربعاء، جلسة جديدة للنظر في قضية محمد العربي بلقايد عمدة مراكش السابق، القيادي بحزب العدالة والتنمية، ونائبه الأول يونس بنسليمان، وذلك على خلفية متابعتهما من أجل جناية تبديد أموال عامة والمشاركة في تبديد أموال عامة، على خلفية الصفقات التفاوضية بمناسبة احتضان مراكش للمؤتمر الدولي التغييرات المناخية كوب 22، والتي كلفت أزيد من 28 مليار.

وقرر قاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال متابعة بلقايد من أجل جناية «تبديد أموال عامة موضوعة تحت يده بمقتضى وظيفته»، ومتابعة بنسليمان من أجل جناية «المشاركة في تبديد أموال عامة موضوعة تحت يد موظف عمومي بمقتضى وظيفته، وجنحة استعمال صفة حددت السلطات العامة شروط اكتسابها دون استيفاء الشروط اللازمة لحملها للتوقيع على صفقات، دون أن تكون له الصفة للإشراف عليها».

وخلصت الأبحاث التي قامت بها الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، وقاضي التحقيق المكلف بجرائم الأموال إلى أنه بمناسبة انعقاد مؤتمر المناخ بمدينة مراكش ما بين 7 و18 نونبر 2016، توصلت الجماعة بتاريخ 16 غشت 2016 بمراسلة من والي الجهة، يدعو من خلالها العمدة بلقايد إلى إبرام الصفقات التفاوضية ذات الأولوية والطابع الاستعجالي التي لها ارتباط بالمؤتمر الدولي، وفي هذا الإطار أبرمت الجماعة 49 صفقة تفاوضية بقيمة تفوق 22 مليار سنتيم، وتم إلغاء ثلاث صفقات منها، وتبين من خلال الأبحاث المنجزة وجود اختلالات شابت هذه الصفقات، من حيث انعدام عنصري الاستعجال والأولوية، اللذين اشترطتهما مراسلة الوالي، وبالتالي تسببت في تبديد أموال عمومية من حيث ارتفاع الأثمنة المقدمة من طرف أصحاب الصفقات التفاوضية مقارنة مع أثمنة الصفقات التنافسية. كما كشفت الأبحاث أن بعض الصفقات لم تبدأ أشغالها إلا بأيام قليلة على انطلاق أشغال مؤتمر المناخ، ما يؤكد أن بعض الصفقات لم تكن لها علاقة بالمؤتمر.

وقبل أيام ، دافع عبد الإله بنكيران، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عن العربي بلقايد العمدة السابق لمراكش والمتابع بتهمة تبديد أموال عمومية ، واصفا إياه بالرجل النزيه و الذي لا يمكن أن يتورط في فعل كهذا الذي يتابع من أجل.

ودافع بنكيران في معرض حديثه أمام الحاضرين في الجلسة الإفتتاحية للمجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية عن زميله بلقايد قائلا : “هذا الملف حسمت فيه القول، وأنا كنهدر غير على العربي بلقايد مكنهدرش على شي واحد آخر”.

وتابع بالقول أنه يعرف جيدا العمدة السابق لمراكش، مشيرا إلى أنه يطالب من مؤسسة القضاء أن تتخذ المحاكمة مجراها “يلا لقيتيوه دا درهم واحد أو لم يقم بواجبه من أجل الحفاظ على درهم واحد وحكمتم ضده ديوني معاه”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد