المغرب و إسرائيل يوقعان اتفاقاً اقتصادياً تاريخياً سيرفع المعاملات التجارية بين البلدين إلى 500 مليون دولار

0

زنقة 20 | الرباط

وقع المغرب وإسرائيل اليوم الإثنين، على اتفاق تعاون اقتصادي، يرمي إلى إحداث مناطق صناعية مؤهلة، تتيح تكريس التعاون الثلاثي بين المملكة وإسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية.

وأوضح بلاغ لوزارة الصناعة والتجارية، أن الاتفاق ينصب على مجالات التجارة والاستثمار وتسهيل الولوج المباشر للسلع المنتجة في المغرب إلى السوق الأمريكية.

جاء توقيع الاتفاق خلال لقاء بالرباط بين وزير الصناعة والتجارة، رياض مزور، ووزيرة الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي أورنا باربيفاي، والذي يندرج ضمن تفعيل التصريح المشترك الموقع في 22 شتنبر 2020 بالرباط.

وقالت باربيفاي في مؤتمر صحفي، إن إسرائيل تتطلع إلى زيادة التعاملات التجارية مع المغرب من 131 مليون دولار حاليا إلى 500 مليون دولار “قريبا”.

وقال مزور للصحفيين إنه بموجب هذه الاتفاقية يلتزم البلدان بتسهيل التجارة والاستثمارات في مجالات الطيران والسيارات والأغذية الزراعية والمنسوجات والصناعات الدوائية على وجه الخصوص.

و أضاف مزور إن المغرب يتطلع أيضا إلى التعاون مع إسرائيل في المجالات المتعلقة بالبحث والتطوير الصناعي وإنشاء مناطق صناعية.

ويتوقع الاتفاق الجديد المشاركة في المعارض التجارية والاتفاقيات الاقتصادية، التي ستعقد في البلدين، وتبادل التجارب وتنظيم الملتقيات الترويجية وزيارات رجال الأعمال.

ويرسي الاتفاق التعاون الثنائي حول مسائل المطابقة و التقنين بين القطاعي الخاص في البلدين، وفي مجالات البحث والتطوير والابتكار والمقاولات الصغرى والمتوسطة.

وحدد الطرفان خلال اللقاء القطاعات الواعدة للاستثمار، خاصة في مجال الصناعة المعتمدة على التكنولوجيات الحديثة، والصناعات الغذائية، والسيارات، والطيران، والنسيج، وتكنولوجيات المياه، والطاقات المتجددة، والصناعة الدوائية والمجال الطبي.

وتم الاتفاق من أجل وضع آليات تشجيع الشراكة الثنائي، عقد أول دورة للجنة مختلطة كما يتوقعها اتفاق التعاون الاقتصادي والتجاري و تنظيم منتدى رجال أعمال البلدين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد