خبراء يحذرون من عقار “مولنوبيرافير” ووزارة الصحة تتكتم عن فعاليته وأعراضه الجانبية

0

زنقة 20 ا الرباط

حذر خبراء من خطر تداخل عقارين مضادين لكوفيد-19 تمت الموافقة عليهما مؤخرا مع أدوية أخرى شائعة، مثل الأدوية المضادة للكوليسترول وتخثر الدم.

والعقاران وفق تقرير لشبكة “أن بي سي” هما “باكسلوفيد” من شركة “فايزر”، و”مولنوبيرافير” من إنتاج شركة “ميرك”، وكلاهما عبارة عن حبة دواء، وقد وافقت عليهما السلطات الأميركية مؤخرا لعلاج حالات معينة من كوفيد-19.

ونظرا لمخاوف الخبراء بشأن الآثار الجانبية المحتملة لـ”مولنوبيرافير”، فقد قيدت إدارة الغذاء والدواء الأميركية (أف دي إيه) استخدامه على البالغين وفقط في حالات معينة.

وقال بيتر أندرسون، أستاذ العلوم الصيدلانية في الحرم الجامعي الطبي بجامعة كولورادو أنشوتز: “بعض هذه التفاعلات المحتملة ليست بسيطة.. ربما تتم السيطرة على بعضها بسهولة، لكن سيتعين علينا توخي الحذر الشديد بشأن بعضها”.

مصدر مطلع كشف لجريدة Rue20 الإلكترونية، أن وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بدأت في استخدام العقار الأمريكي على مرضى كوفيد19 الذين يرقدون بالمستشفيات المغربية، دون أن تكشف عن الأثار الجانبية للعقار على مستعمليه، وماهي نسبة تقدم العلاج بواسطته؟.

وأوضح المصدر، أن الأرقام والإحصائيات تغيب عن العقار الأمريكي منذ استعماله في المغرب، حيث لم ينجز لحدود الساعة تقرير علمي حول الأثار الجانبية التي يخلفها على المرضى، ومدى ونسبة فعالية الدواء الأمريكي الذي يتناوله المرضى عن طريق الفم.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد