دراسة : تناول الفطور مع العاشرة صباحا قد يؤدي إلى الموت المبكر

0

زنقة 20 | متابعة

أكدت دراسة حديثة أن تناول وجبة الإفطار قبل الساعة 7 صباحا يمكن أن يعزّز متوسط العمر المتوقع، في حين أن الانتظار حتى الساعة 10 صباحاً لتناولها قد يؤدي إلى الموت المبكر.

وجدت أبحاث سابقة أن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل يعطل ساعة الجسم الداخلية ويزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب وداء السكري من النوع الثاني، لكنّ القليل من الدراسات نظرت فيما إذا كان توقيت الإفطار له تأثير مماثل.

وفي الدراسة الجديدة، قام الباحثون التابعون لجامعة مدينة نيويورك بتتبع أكثر من 34 ألف أميركي تزيد أعمارهم على 40 عاماً لعدة عقود.

وسجل المتطوعون أوقات تناولهم للطعام وقام العلماء بمقارنتها مع معدلات الوفيات على مدار سنوات الدراسة.

وأظهرت النتائج أن أولئك الذين يتناولون وجبة الإفطار بين الساعة 6 صباحاً و7 صباحاً كانوا أقل عرضة بنسبة 6% للوفاة المبكرة بسبب الأمراض الرئيسية مثل أمراض القلب أو السرطان مقارنةً بأولئك الذين يتناولون وجبة الإفطار بانتظام في الساعة 8 صباحاً.

كما وجد الباحثون أن احتمالية الموت المبكر قلت بنسبة 12% لدى أولئك الأشخاص مقارنةً بالذين يتناولون الإفطار في الساعة 10 صباحاً.

ويعتقد الباحثون أن تخطي وجبة الإفطار، أو تناولها في وقت متأخر، يعطل «ساعة الطعام» في الجسم -وهي البرمجة الداخلية التي تتحكم في إفراز الهرمونات المرتبطة بالتغذية، مثل الإنسولين.

ويساعد هذا الهرمون على حرق الغلوكوز في مجرى الدم، وتصل مستوياته إلى الذروة في الصباح الباكر.

وقد يعني تناول الإفطار في وقت متأخر أن الجسم يقلل تدريجياً من مستويات الأنسولين ما يرفع مستويات الغلوكوز في الدم -الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بمرض السكري والسمنة وأمراض القلب.

وقد تم نشر الدراسة في مجلة التغذية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

X