الشرطة البرتغالية تداهم جنوداً أمميين متهمين بتهريب الألماس من إفريقيا الوسطى

0

زنقة 20 | وكالات

أعلن في البرتغال عن بدء التحري في معلومات تفيد بأن الوحدة البرتغالية في قوام قوات حفظ السلام في إفريقيا الوسطى، استخدمت طائراتها العسكرية لتهريب الماس والمخدرات والذهب إلى أوروبا.

وحسب المعلومات، أصدرت الشرطة أكثر من 100 مذكرة تفتيش وداهمت عشرات المواقع في جميع أنحاء البرتغال، حيث شارك في العملية حوالي 320 ضابطا من الشرطة القضائية.

كما كثف الجيش عمليات التفتيش على الرحلات الجوية العسكرية القادمة من جمهورية إفريقيا الوسطى.

وقال الجيش في بيان عنه: “ما ندرسه الآن هو احتمال استغلال بعض الجنود المشاركين في القوة البرتغالية في قوام قوات “مينوسكا” لحفظ السلام بإفريقيا الوسطى، في تهريب الماس والذهب والمخدرات”.

وأشار إلى أنه “يجري التحقيق مع شبكة إجرامية لها صلات دولية مكرسة لتحقيق أرباح غير مشروعة بتهريب الماس والذهب والمخدرات والعملات المزورة”.

وأصدرت الشرطة القضائية 10 أوامر توقيف بعد مداهمة مواقع في لشبونة وفونشال وبراغانكا وبورتو دي موس وإنترونكامنتو وسيتوبال وبيجا وفارو.

وقال وزير الخارجية البرتغالي أوغستو سانتوس سيلفا، إنه “في حين أنه من المستحيل أبدا ارتكاب الجرائم المزعومة، استمرت البرتغال في تقديم مساهمة مهمة معترف بها في الحفاظ على الأمن الدولي”.

وينتشر 180 جنديا برتغاليا في جمهورية إفريقيا الوسطى في قوام قوات حفظ السلام الدولية “مينوسكا”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد