تصويت عقابي ينتظر العدالة و التنمية اليوم الأربعاء

0

زنقة 20 | الرباط

ستكون الانتخابات البرلمانية في المغرب، اليوم الأربعاء، محطة سياسية حاسمة لمحاسبة الحكومة الحالية التي ترأسها حزب العدالة والتنمية خلال السنوات العشرة الأخيرة.

ويستبعد المراقبون خروج حزب العدالة والتنمية من دائرة الأحزاب الفائزة، لكنه سيفقد جزءا مهما من مقاعده، بالنظر إلى الاختلالات التي شهدها تدبيره للمرحلة.

ومهد قياديون في حزب العدالة والتنمية إلى تراجع حظوظ الحزب في الانتخابات المقررة الأربعاء، إذ ألقوا بالمسؤولية على عاتق “القاسم الانتخابي”.

ويعترف نائب الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، سليمان العمراني، أن احتساب القاسم الانتخابي على أساس المسجلين، هو استهداف للحزب.

العمراني قال في تصريح له أن “اعتماد البرلمان للقاسم الانتخابي على أساس المسجلين في الانتخابات التشريعية، قبل أن يكون استهدافا للعدالة والتنمية، فهو استهداف للتجربة الديمقراطية في المغرب”.

واعتبر العمراني، أن “التمثيلية تختل في القاسم الانتخابي الجديد”، مضيفا أن “القواعد الدستورية لا تسعف في اعتماد هذا الخيار التشريعي”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد