الحكومة تدير ظهرها للإضراب العام والنقابات تحذرها من الثمن

0

زنقة 20 . الرباط

أدارت الحكومة ظهرها للإضراب العام الذي دعت إليه أربع مركزيات نقابية في القطاع العام والخاص بعد أن فضلت الركون للصمت، وعدم توجيه أي دعوة رسمية لحوار قد يحقق بعض الانفراج، وهو ما جعل النقابات تهدد بالتصعيد وتحويل الإضراب العام لمجرد خطوة إنذارية.

واتهمت بعض القيادات النقابية الحكومة بالسعي لاستهداف الإضراب العام من خلال حالة التأهب التي شهدتها بعض الإدارات في أفق إشهار الاستفسارات وتفعيل سلاح الاقتطاع من أجور المضربين، وهو أمر رأت فيه النقابات هروبا إلى الأمام بشكل يفضح فشل الحكومة في إدارة الحوار الاجتماعي من خلال استنفاذها لزمنها السياسي دون تقديم أي شيء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد