المجلس العلمي الأعلى يفرض شهادة التأهيل للإمامة و الآذان في المساجد !

0

زنقة 20 | الربا

أصدر المجلس العلمي الأعلى مذكرة تحت رقم 4 لسنة 2021 بتاريخ 26 مارس 2021 تقضي بخضوع القيمين الدينيين لاختبار التأهيل قبل القيام بأي مهمة من إمامة او أذان أو خطابة او وعظ.

ووضحت مسطرة ملحقة بالمذكرة ضرورة اجتياز القيم للاختبار قبل الاشتغال باي مسجد اخر او جديد.

القضية وصلت قبة البرلمان ، حيث سائل المستشار البرلماني علي العسري ، وزير الأوقاف حول المذكرة التي أصدرها المجلس العلمي الأعلى.

و اعتبر المستشار البرلماني المذكور ، أن ” من شأن تنزيل المذكرة بشكل شامل ومتكرر أن يشكل عبئا كبيرا على المصالح والموارد البشرية للمجالس العلمية المحلية المحدودة وكل المصالح المتداخلة معها وان يؤخر ويثقل حركية القيمين الدينيين، وممارسة تلك المهام والشعائر بالمساجد الجديدة والشاغرة، و يضيف معاناة، ويلحق أضرارا مادية ومعنوية بالقيمين الدينين المشتغلين،لا سيما من كبار السن واصحاب الامراض والحالات الاجتماعية”.

و اشار إلى ” محدودية عدد المجالس العلمية المحلية، وبعد مقارها في الأقاليم القروية والشاسعة، وكثرة المساجد التي تعد بعشرات الآلاف، والحركية الكبيرة التي تعرفها، خاصة مساجد العالم القروي بشكل سنوي، مما سيفرض على القيم اسابيع من التوقف كل مرة، وفقدان مصدر عيشه وعيش اسرته، وضياع التغطية الصحية والامتيازات التي يستفيد منها عند كل توقف”.

و دعا وزير الأوقاف إلى” إمكانية مراجعة وتكييف تنزيل المذكرة مع الظروف الواقعية للمساجد ومنطق الشرط السنوي ببعض المساجد، ومراعاة مصلحة وظروف وتجنب معاناة جديدة متوقعة للقيمين، كجعل شهادة التزكية السابقة كافية للقدامى، أو جعل شهادة التاهيل صالحة لسنوات، وليست مطلوبة عند كل تغيير للمسجد، واجرائها فقط عند وجود شكوك او شبهات او ضرورة تقدرها المجالس العلمية المحلية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد