تترأسه أميناتو حيدر .. الإعلان عن حل أكبر تجمع حقوقي موال لجبهة البوليساريو في أقاليم الصحراء !

0

زنقة 20 | الرباط

في خطوة مفاجأة وغير منتظرة وبعد فشله في تسويق اطروحات جبهة البوليساريو، منذ إنشائه، اعلن التنظيم الحقوقي الذي تقوده أمينتو حيدار، عن حله بصفة نهائية بسبب فشله في تحقيق الاهداف الذي نشأ من اجلها.

واوضحت حيدار في بلاغ عن التجمع الذي ترأسه، بانه وعلى الرغم من الانقطاع عن الاجتماع والتداول لفترة ناهزت السنتين، على عكس ماكان يتوجب القيام به، استمر العمل بإصدار بيانات وتقارير باسم الكوديسا، بل وتم توزيع العضوية فيه واتخاذ قرارات تمثيل للتجمع بمنتديات دولية، ضدا على إرادة الأغلبية ودون استشارتها. وفي أدنى تقدير لهذا الواقع، وجب التنبيه إلى افتقاد الإصدارات المذكورة لشرعية التنزيل والنشر باسم “كوديسا”.

وقالت حيدار، بانها استشعرت أكثر من نصف المكتب التنفيذي للكوديسا من بواعث عدم الرضى على الإستمرار في طريقة الإشتغال الحالية التي افتقدت بشكل كبير إلى روح الفريق، وباتت تنزاح شيئا فشيئا إلى التسيير المزاجي، وإلى العشوائية في التدبير.

واضاف البلاغ، أن نفس الحال ينطبق أيضا على التوزيع المشبوه للعضوية في التجمع وإرسال ممثلين عنه، بغض النظر عن الأسماء ، وهي جميعها قرارات اتخذت دون أي تشاور أو إذن من المكتب، ودون توجيه دعوة للقاء أو استشارة مع أعضاءه بشأن ذلك، وبالتالي، لم تنل هذه المواقف والتصرفات قبول أكثر من نصف أعضاء ذات المكتب.

وزاد البلاغ، بانه ونظرا لتعذر خلق شروط أفضل من الوضع القائم، واعتبارا لتلقي التعبير الواضح عن الرغبة في الانسحاب النهائي من التجمع من قبل أكثر من نصف أعضائه، واستجابة لإرادة الأغلبية المطلقة للأعضاء.

و بصفتها رئيسة تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان المعروف باسم “كوديسا”، اعلنت الإنسحاب النهائي من هذه المنظمة، معتبرة أن قرارها هذا يشكل إعلانا قانونيا ورسميا عن حل “تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان ” (كوديسا).

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد