خطير . بعد باريس “داعش” يهدد بضرب استقرار المغرب

0

زنقة 20 . الرباط

حذر تنظيم «داعش» في فيديو جديد أمس الدول التي تشارك في شن ضربات جوية في سوريا من أنها ستلقى نفس مصير فرنسا وتوعد بشن هجوم في واشنطن.

ويبدأ الفيديو الذي ظهر على موقع يستخدمه تنظيم «داعش» لبث رسائله بتغطية إخبارية لتداعيات هجمات باريس التي قتل فيها 129 شخصا.

وأبلغ رجل قيل في الفيديو أن اسمه الغريب الجزائري الرسالة للدول المشاركة فيما وصفها «بالحملة الصليبية». وكان الرجل يرتدي زيا مموها وعمامة.

وحمل الشريط تهديدات مباشرة لفرنسا، إلى جانب المغرب، والجزائر، وتونس. الشريط الجديد، الذي يحمل عنوان تكفيريا “قاتلوا المشركين كافة”، وحمل توقيع “ولاية صلاح الدين”، ومدته 11 دقيقة و41 ثانية، استند على تقارير إعلامية دولية غطت اعتداءات باريس، التي أسقطت أزيد من 190 قتيلا ومئات الجرحى.

وظهر في الشريط المذكور إرهابي داعشي يلقب بـ”الغريب الجزائري”، الذي بدا جالسا داخل شاحنة مصفحة وهو محزم بحزام ناسف، ويحمل شارة ما يدعى ب “أسود الخلافة” على كتفيه، إذ توجه بتهديدات مباشرة لفرنسا، فيما قال مخاطبا الدول الأوربية “هناك عمليات قادمة، سنأتيكم بالمفخخات والتفجيرات والكواتم والأحزمة الناسفة”.

المغرب كان حاضرا في التحريض الإجرامي “الداعشي” حيث وصف المملكة بـ”أذناب الاستعمار الفرنسي”، إلى جانب كل من الجزائر وتونس، محرضا على البشاعة بتنفيذ اعتداءات بقوله “أشعلوا النار فيهم واقتلوهم وعليكم بالعسكر والطواغيت”، وفق ما بثه عبر الشريط وهو يلوح بيده، ويُكرّر تلك التهديدات في أكثر من مناسبة.

وتابع الإرهابي الداعشي الجزائري “هي رسالة واضحة لكل من تحالف مع فرنسا في الحلف الصليبي من شمال إفريقيا والشرق الأوسط ومالي وأفغانستان والعراق والشام”، قبل أن يمر إلى بلده الجزائر، موردا أن “جرائم فرنسا في الجزائر كانت قديمة، إن محاها التاريخ فلن ننساها”، مضيفا بشكل سوريالي “نحن أحفاد طارق بن زياد وموسى بن نصير وعقبة بن نافع ويوسف بن تاشفين، وسنفتح فرنسا ونقيم فيها شرع الله قبل روما”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد