متهم في ملف الزاز : الرميد ورطني وأدخلني السجن ووعدني بتسليم قرص “هام” للملك

0

زنقة 20 . الرباط

قامت محكمة الإستئناف بالدار البيضاء،بتأجيل النظر في ملف ما يعرف إعلامياً بـ “كريم زاز ومن معه” و هم المتهمين باختلاس مكالمات دولية.

وأرجأت المحكمة النظر في الملف إلى غاية 23 من الشهر الجاري، لعدم تبليغ الأشخاص الاعتباريين ويتعلق الأمر بشركات المتابعين في هذه القضية.

أطوار الجلسة التي انعقدت أمس الإثنين ،عرفت مشادة كلامية بين رئيس الجلسة وبين أحد المتابعين في الملف “نور الدين زعيم الساسي”،الذي أكد أن سبب وجوده في السجن بهذا الملف هو لقاءه بوزير العدل والحريات مصطفى الرميد.

ذات المتهم ،كشف أنه خلال لقائه بالوزير الرميد سلمه قرصا يتضمن معلومات خطيرة تتعلق بأمن البلد، حيث وعده الوزير كما أكد ذلك، أنه سيسلم القرص شخصيا للملك محمد السادس.

وأضاف ذات المتهم بالقول ” وجدت نفسي بعد ذلك في قضية لا تربطني بها أية صلة”،حيث اشار إلى أنه قرر متابعة وزير العدل والحريات قضائيا.

جدير بالذكر أن المحكمة الابتدائية بعين السبع بالدار البيضاء، كانت قد أدانت الـ12 متهما في ملف “كريم زاز ومن معه”، بأحكام أدين فيها “الزاز” بخمس سنوات سجنا نافذة، فيما توزعت أحكام بين سنة وخمس سنوات على باقي المتابعين.

ويتابع المتهمون بتهم تتعلق بـ”التزوير في محررات تجارية واستعمالها وصنع عن علم وثيقة تتضمن وقائع غير صحيحة واستعمالها وعرقلة نظام المعالجة الآلية للمعطيات وإحداث واستغلال شبكة مواصلات دون إذن كل حسب المنسوب إليه” .

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد