السجن أربع سنوات لرئيس جماعة بسطات متورط في اختلالات مالية جسيمة !

0

زنقة 20 | الرباط

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية المختصة في جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء اليوم الثلاثاء ، رئيس جماعة دار الشافعي إقليم سطات بأربع سنوات سجناً نافذاً.

المحكمة أدانت أيضاً رئيس القسم التقني بذات الجماعة بسنة ونصف سجنا و موظفين آخرين بالجماعة نفسها بثلاث سنوات لكل منهما.

و قضت أيضاً بأداء المدانين تضامنا فيما بينهم 140 مليون سنتيم لفائدة جماعة دار الشافعي باقليم سطات.

و تعود تفاصيل الملف إلى شكاية رفعها أعضاء مجلس الجماعة ضد الرئيس ومن معه العام الماضي ، و اتهموه باختلالات مالية فاضحة.

وكان مكتب مكافحة جرائم الأموال بالفرقة الوطنية للأبحاث القضائية التابعة القيادة العامة للدرك الملكي بالرباط، قد باشرت مجموعة من التحقيقات في إطار البحت التمهيدي ، بناء على تعليمات قضائية صادرة عن الوكيل العام للملك بالدارالبيضاء المكلف بجرائم الأموال، حيث استمع إلى بعض أعضاء المجلس الجماعي لدار الشافعي بصفتهم مشتكون.

كما استمعت إلى ومستشارين جماعيين وموظفين عموميين ومقاولين ، وهو ما مكن عناصر الفرقة الوطنية للدرك من التوفر على معطيات حول مجموعة من الاختلالات المالية والإدارية في حق الرئيس.

ووجهت للمتابعين اتهامات خطيرة منها عدم احترام عملية شق وتعبيد المسالك الطرقية ببعض الدواوير بالجماعة القروية  لدفتر التحملات، وعدم استخلاص السومة الكرائية للممتلكات الجماعية، والبناء العشوائي والتجهيز السري والتلاعب بوثائق الجماعة والاعتمادات المالية المخصصة للكازوال.

ذات الرئيس المدان كان قد قد اعتقل في 2018 ، في ملف شيك بدون رصيد وشبهة النصب، ليتم إطلاق سراحه بعد ذلك بعد تنازل المشتكي.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد