إستئنافية وجدة تخفض العقوبات الحبسية في حق معتقلي “حراك جرادة” !

0

زنقة 20 | كمال لمريني

أصدرت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بوجدة، اليوم الخميس، حكما يقضي بتخفيض العقوبة الحبسية في حق 18 من معتقلي ما بات يعرف ب”حراك جرادة”، بعد أن وزعت عليهم في وقت سابق حوالي 60 عاما من السجن النافذ.

وذكرت مصادر لموقع rue20.Com، أن الملف يتابع فيه أبرز نشطاء “حراك جرادة”، سبق أن أدانتهم غرفة الجنايات ب 3 سنوات من الحبس النافذ ، لتقرر تخفيض العقوبات في حقهم إلى 15 شهرا.

وأشارت إلى أن أنها قررت أيضا بتخفيض العقوبات في حق كل عبد اللطيف بن عمرات، الميلود بوراصي، حسن غوماتي، رضا بزة، محمد مسعودي، عبد القادر موغلي، إلى 18 شهرا من الحبس النافذ.

وكما قررت غرفة الجنايات الاستئنافية لدى محكمة الاستئناف بوجدة، أيضاب تخفيض العقوبة في حق كل من حميد فرزوز، و الطاهر الكيحل، و يحي الكيحل، و محمد حشباي، و محمد حشباي، و ابراهيم لبخيت، و يحي القندوسي إلى 20 شهرا حبسا نافذا، بالاضافة الى جعل عقوبة رضوان آيت ريموش في حدود 6 أشهر موقوف التنفيذ بدل سنتين موقوفة التنفيذ.

وينتظر، أن يتم إطلاق سراح 3 من معتقلي حراك جرادة، بعد أن قضوا مدة حبسية تقدر بحوالي 13 شهرا.

ويتابع المعتقلون من أجل “إضرام النار عمدا في ناقلات بها أشخاص والمشاركة في ذلك، ووضع أشياء في طريق عام تعوق مرور الناقلات وسيرها، وإهانة واستعمال العنف في حق موظفين عموميين، وكسر وتعييب أشياء مخصصة للمنفعة العامة، والمشاركة في ذلك، وحيازة السلاح بدون مبرر مشروع، والتجمهر المسلح في الطريق العمومية، والتحريض على ارتكاب جنايات وجنح، والعصيان المسلح، والمساهمة في تنظيم مظاهرة غير مصرح بها”. كل وفق المنسوب إليه.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد