عامل الجديدة يدرس إغلاق سوق هجره التجار بعد أن كلف ملايير مبادرة التنمية البشرية !

0

زنقة 20 | الرباط

عقد عامل إقليم الجديدة محمد الكروج أول أمس الإثنين اجتماعاً موسعاً، حضره رئيس القسم الإجتماعي المكلف بمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، ورئيس جماعة الجديدة و مسؤولين آخرين ، و ذلك لدراسة و مناقشة قرار إغلاق سوق “ابن باديس” بصفة نهائية، بعد أن هجره الباعة بشكل جماعي.

و قال تجار هجروا السوق إلى أماكن أخرى مثل حي “للا زهرة”، أنهم دفعوا مبالغ مالية قدرت بـ6000 درهم كتسبيق بالإضافة لـ900 درهم شهرياً بمعدل 30 درهم يومياً وهو ما اعتبروه أمراً غير مقبول.

و أضاف هؤلاء في تصريحات لهم أن المشروع الذي كلف الملايير من برنامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية فشل بشكل ذريع ، وهو ما يتحمل مسؤوليته المسؤولين بمختلف مستوياتهم.

وكان تجار سوق ابن باديس قد استفادوا من محلات تجارية في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية وتم الإتفاق بينهم وبين السلطات المعنية بترحيلهم من أماكنهم التي كانوا يفترشونها وسط المدينة في إطار محاربة ظاهرة الباعة المتجولين، ونقلهم إلى سوق نمودجي مجهز لكنه لم يستطع استقطاب الزوار وظل طيلة التدشين فارغ إلا من باعته، و أصبح شبه بناية مهجورة لا يزورها أحد.

هذا ويكلف السوق مصاريف إضافية رغم أنه فارغ من التجار، حيث يتم صرف مبالغ مالية لمديره، وحراس خاصين، وعاملات النظافة وفاتورات الماء الكهرباء، دون أن يقدم أي إضافة للباعة المتجولين الذين تم ادماجهم بهذا السوق.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد