عام على رحيل أيقونة المغرب العالم والمفكر الكبير المهدي المنجرة

0

زنقة 20 . الرباط

تحل اليوم ،الذكرى الأولى لوفاة المفكر و العالم المغربي الدكتور المهدي المنجرة، واحد من أبرز المفكرين و العلماء في الفترة المعاصرة .

ولد المنجرة في 13 مارس 1933 ،من أسرة ميسورة بالمغرب أبوه كان طيارا ، حصل على الباكلوريا بثانوية ليوطي ثم أرسله والده للدراسة بأمريكا ،و تابع دراسته بعد ذلك في بريطانيا ثم أستاذا محاضرا بالمغرب، فمديرا للاذاعة الوطنية و التلفزة المغربية .

كما عرضت على المنجرة مناصب وزارة المالية والوزارة الأولى في الحكومة المغربية و لكنه رفضها بسبب التزامه بالبحث العلمي ، اشتهر بمعارضته لسياسة الملك الراحل الحسن الثاني رغم أنه كان زميلا له في المدرسة .

تولى العديد من المناصب الدولية، أهمها المدير العام لديوان المدير العام لليونسكو ،ثم المستشار الخاص للمدير العام لليونسكو ، وكذا عمادة جامعات يابانية، كما نال وسام الشمس المشرقة الوطني على يد امبراطور اليابان و تولى رئاسة لجان وضع مخططات تعليمية لعدة دول أوروبية .

له مؤلفات عديدة من أبرزها : الإهانة في عهد الميغاإمبريالية – الحرب الحضارية الأولى – قيمة القيم – من المهد إلى اللحد .

من أبرز أقواله : «إن عبارة «الحرب الصليبية» التي تبناها بوش الابن في خطابه وإن بصورة عابرة فهي تبين ما ذهب إليه من قبله ابن خلدون حين قال بان القوي يفرض على الضعيف المنهزم قيمه وعباراته ولغته. وهذا الأمر ينطبق على دول الجنوب وينطبق أيضا على نظام الأمم المتحدة الذي اثبت صراحة سيره هو الآخر صوب نهايته…».

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد