الحركة الشعبية الحزب الوحيد الذي قدم وجوهاً جديدة في حكومة ‘العثماني’

0

زنقة 20. رجاء بوديل

وسط النقاش المحتدم حول استوزار وجوه مألوفة من معظم الاحزاب التي شاركت في الحكومة، غرد حزب الحركة الشعبية خارج السرب، واقترح وجوه جديدة لشغل مناصب المسؤولية في حكومة العثماني.

و هكذا مثل حزب الحركة الشعبية في حكومة العثماني كل من محمد الأعرج،الذي عين وزيراً للثقافة والاتصال، وحمو اوحلي، الذي عين كاتب الدولة لدى وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات المكلف بالتنمية القروية والمياه والغابات، وفاطنة لكحيل،التي عينت في منصب كاتبة الدولة لدى وزير إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة المكلفة بالإسكان.

وألغى حزب الحركة شعبية بهذه الخطوة جميع الوزراء السابقين، الذين كانوا في حكومة بنكيران، وهم لحسن السكوري الذي كان وزيرا للشباب والرياضة، و حكيمة الحيطي الوزيرة منتدبة لدى وزير الطاقة والمعادن والماء والبيئة المكلفة بالبيئة، ومحمد مبديع الذي كان وزيرا منتدبا لدى رئيس الحكومة مكلفة بالوظيفة العمومية وتحديث الإدارة و “إدريس مرون” وزير التعمير.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد