حجز زوارق موريتانية من الحجم الكبير تستعمل في الصيد الغير المشروع بالمياه الإقليمية المغربية

0

زنقة 20 . سهام الفلاح

استنفرت زوارق التهريب التي أصبحت الحيلة الجديدة بين الجارة موريتانيا والمغرب دوريات البحرية الملكية، إذ أعطيت تعليمات لهذه الدوريات بالتحرك داخل المياه الوطنية المغربية بالجنوب، وحجز زوارق من الحجم الكبير ومحركات جديدة يستعملها بارونات الصيد غير المشروع تصل قوة كل واحد منها حوالي 40 حصاناً.

وكتبت “المساء” ان مصالح البحرية الملكية حجزت في حملة غير مسبوقة عشرات الزوارق الموريتانية ومحركات متطوّرة، وأحالت الموقوفين على مصالح الدرك الملكي رفقة المحجوزات قصد تقديمهم للعدالة، في الوقت الذي تبين أن تضييق الخناق بمعبر الكركرات البري جعل عدداً من المهربين يلجؤون إلى زوارق متطورة لمواصلة نشاطهم المحظور في التهريب بمختلف أشكاله.

وتحركت سفينة لخفر السّواحل، التابعة للبحرية الملَكية، لمطاردة قوارب قادمة من المياه الموريتانية، تحمل على متنها سجائر مهربة.

في السياق ذاته، كشفت مصادر دبلوماسية لـ”المساء” أن مسؤولين مغاربة وموريتانيين يدرسون إنشاء لجنة مشتركة للنظر في قضية زوارق صيد تابعة لصيادين موريتانيين صادرتها البحرية المغربية بعد أن دخلت المياه الإقليمية المغربية من دون ترخيص.

وحسب مصادر موريتانية، صادرت البحرية الملكية في نوفمبر الماضي ما يقارب 37 زورق صيد تقليدياً تعود لصيادين موريتانيين، مما تسبب في شلل جزء كبير من نشاط الصيد لدى الحرفيين الموريتانيين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد