صورة. بنكيران يلتقي الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز بالأردن

0

زنقة 20 . الرباط

التقى رئيس الحكومة “عبد الاله بنكيران” بالرئيس الاسرائيلي “شيمون بيريز” في منتدى “دافوس” الاقتصادي لأفريقيا والشرق الأوسط المنظم بالأردن.

و نقل موقع “شهاب”، صورة للرئيس الاسرائيلي “شيمون بيريز” وهو يصافح الرئيس الفلسطيني “محمود عباس”، وبجانبه “عبد الاله بنكيران”، حيث كان يجلس بجانب “عمرو موسى”.

و قاطع عدد كبير من الصحافيين كلمة “شيمون بيريز” فيما لم يتحرك “بنكيران” من مكانه رفقة “عمرو موسى”.

من جهة أخرى، ذكرت مصادر إعلامية عبرية، أن الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز سيلتقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس وعدداً من قادة دول المنطقة سراً دون حضور اعلامي، على هامش مشاركته في المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس” المنعقد في الضفة الشرقية للبحر الميت.

وأوضحت المصادر، أن بيريز يعتزم لقاء كل من محمود عباس والعاهل الأردني الملك عبدالله الثاني والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، إضافة إلى قادة وسياسيين آخرين من دول المنطقة يُرجح أن يكون من بينهم رئيس الحكومة المغربية “عبد الاله بنكيران”، وذلك على هامش فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي.

وأفادت بأن المباحثات التي سيجريها بيريز خلال اللقاءات ستتناول احتمالات استئناف العملية السياسية بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي في إطار إقليمي، والجهود الدولية المبذولة لإعادة إعمار قطاع غزة، حسب المصادر.

وانطلقت اليوم الجمعة (22|5)، فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس” في البحر الميت، بمشاركة أكثر من 900 شخصية من قادة الأعمال والسياسيين وممثلي مؤسسات المجتمع المدني والمنظمات العالمية والشباب والرواد والإعلاميين، من أكثر من 50 دولة حول العالم.

ومن بين المشاركين على المستوى الإقليمي والعالمي في منتدى “دافوس” رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، ورئيسة جمهورية كوسوفو عاطفة يحي آغا، وإياد علاوي نائب رئيس جمهورية العراق، ورئيس الحكومة المغربية عبد الإله بنكيران، ورئيس إقليم كردستان العراق مسعود برزاني، بالإضافة إلى الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريز.

ffrr

aapdde

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد