الملك يحتفي بذكرَى تأسيس الجيش وسط حزن فقدان الطيار المغربي باليمن

0

زنقة 20 . ماب

ترأس الملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، مرفوقا بولي العهد الأمير مولاي الحسن، والأمير مولاي رشيد والأمير مولاي إسماعيل، بنادي ضباط البحرية الملكية بالدار البيضاء، حفل تخليد الذكرى التاسعة والخمسين لتأسيس القوات المسلحة الملكية.

ولدى وصول القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية إلى نادي ضباط البحرية الملكية تقدم للسلام عليه الجنرال دوكور دارمي بوشعيب عروب، المفتش العام للقوات المسلحة الملكية قائد المنطقة الجنوبية، والجنرال دوبريكاد محمد فلسي، القائد المنتدب للحامية العسكرية للدار البيضاء.

وبعد ذلك استعرض الملك تشكيلة من مختلف وحدات القوات المسلحة الملكية التي أدت التحية، ثم تقدم للسلام عليه رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران، والوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني عبد اللطيف لوديي، والجنرال دوكور دارمي حسني بنسليمان قائد الدرك الملكي، والجنرال دوديفزيون أحمد بوطالب مفتش القوات الملكية الجوية، والفيس- أميرال محمد لغماري مفتش البحرية الملكية.

وبالقاعة الشرفية لنادي الضباط استقبل القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية الجنرال دوكور دارمي بوشعيب عروب، الذي قدم للملك برقية ولاء وإخلاص باسم الضباط وضباط الصف والجنود، بمناسبة الذكرى ال 59 لتأسيس القوات المسلحة الملكية.

وبهذه المناسبة، ألقى الناطق الرسمي باسم القصر الملكي مؤرخ المملكة، عبد الحق المريني، كلمة بين يدي القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية أكد فيها أن أسرة القوات المسلحة الملكية بكل مكوناتها البرية والجوية البحرية والدرك الملكي تتشرف بأن ترفع أسمى آيات التهنئة والتبريك، مقرونة بمشاعر الولاء والوفاء الدائمين ومشفوعة بالمحبة الثابتة والتشبث المتين بالعرش العلوي، مجددة العهد الصادق والولاء الموصول.

وقال: “اسمحوا لي يا مولاي بأن نستحضر في هذا اليوم، بعميق مشاعر التأثر، فقدان الملازم الطيار ياسين بحتي، التابع للقاعدة الجوية السادسة للقوات الملكية الجوية، وذلك خلال القيام بواجبه ضمن التحالف الذي تقوده المملكة العربية السعودية ، من أجل إعادة الشرعية في اليمن” ، مبرزا ما يتحلى به هذا الضابط من دماثة الأخلاق وحسن السلوك والانضباط والتفاني في العمل.

إثر ذلك أقام الملك محمد السادس القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية مأدبة غداء، ترأسها الأمير مولاي رشيد.. وحضر هذه المأدبة مستشارو صاحب الجلال، وأعضاء الحكومة، ورؤساء الهيئات الدستورية، والضباط السامون بالقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية، والملحقون العسكريون الأجانب المعتمدون بالرباط، وعدد من الشخصيات المدنية والعسكرية.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد