‘بنخلدون’ : ‘الصباح’ تَكذبُ وتُتَاجِرٌ بحياتي الخاصة واتقوا الله في أبنائي’

1

زنقة 20 . الرباط

كذبت “سمية بنخلدون”، الوزير المنتدبة لدى وزير التعليم العالم، صحيفة “الصباح” حول ما نشرته في عدد اليوم عن علاقتها بطليقها، واصفة “الجريدة بكونها تجاوزت كل الخطوط الحمراء”.

واتهمت “بنخلدون” صحيفة “الصباح” بأنها “تختلق الأكاذيب وتنسب للفقيه الريسوني ما لم يقع، ولحركة التوحيد والإصلاح ما لم تفعل”، مُضيفة “علما أن للحركة “التوحيد والاصلاح”، كامل القدرة والوسائل للتعبير عن مواقفها، وللمعنين ألسنتهم يصرحون بأنفسهم وما سوى ذلك فهو تلفيق وتقول وانتحال”.

وأضافت “بنخلدون” في تدوينة على صفحتها الرسمية بالفيسبوك ” ” على الرغم من أنني كتبت تدوينة بتوافق مع طليقي بتاريخ 7 أبريل 2015 ، صرحنا من خلالها أن لا علاقة لطرف ثالث بطلاقنا، ورغم تأكيدي بعد نشر خبر مزعوم عن ” خطبة رسمية” بأنني لن أخوض في موضوع ما بعد طلاقي، وسألتزم بالصمت وأفوض أمري لله..إلا أن بعض الجرائد اليومية والمواقع الالكترونية لم تتوقف عن اختلاق الأكاذيب منذ ما يزيد عن الشهر مما لم يعد ممكنا السكوت عنه، آخرها جريدة الصباح (وما تناقلته عنها عدة مواقع) التي تجاوزت كل الخطوط الحمراء وهي تختلق الأكاذيب وتنسب للفقيه الريسوني ما لم يقع ولحركة التوحيد و الاصلاح ما لم تفعل”.

و كشفت “بنخلدون” أن أبنائها يُعانون من تناقل أخبار زائفة حول علاقتها بطليقها، مثلما نقلت صحيفة “الصباح”، معلقة : ” لا ندري أي مصلحة للمتاجرين بحياتي الخاصة في إذاية مشاعر أبناء لا ذنب لهم إلا أن أمهم شخصية عمومية ؟.. نقول لكل المستثمرين في ملف طلاقي.. استثماركم خاسر.. وجريمتكم نكراء..حسبنا الله ونعم الوكيل”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد