القضاء البرازيلي يسقط الملاكم المغربي المتهم بالإغتصاب من منافسات الأولمبياد ويودعه السجن

0

زنقة 20 . الرباط

قال مصدر قضائي برازيلي اليوم الجمعة إن الملاكم المغربي، “حسن سعادة”، المشارك في الألعاب الأولمبية بريو دي جانيرو، سيتم حرمانه من خوض المنافسات الأولمبية في صنف الملاكمة، وذلك بسبب تورطه في اعتداء جنسي على عاملتي نظافة في القرية الأولمبية التي تحتضن إقامة الوفد المغربي.

واقتادت الشرطة البرازيلية الرياضي المغربي إلى مركز للشرطة متواجد قرب الملعب الأولمبي، حيث تم تجريده من صفته كمتنافس أولمبي قبيل نقله إلى سجن احتياطي بمقاطعة “بولينتر” بمدينة ريو دي جانيرو للتحقيق معه بشكل رسمي حول مزاعم الاعتداء الجنسي على سيدتين برازيليتين بالقرية الأولمبية.

وسائل إعلام برازيلية قالت إن قاضية التحقيق، قضت بإرسال الملاكم المغربي، البالغ من العمر 22 سنة، إلى السجن لمدة 15 يوما لغاية انتهاء التحقيقات، ما سيحرمه من المشاركة في الألعاب،حيث كان من المنتظر أن ينازل يوم غد السبت الملاكم التركي، “محمت نادر أونال” في الدور الأول لوزن 81 كلغ.

وفي تفاصيل الواقعة نقل موقع “أوغلوبو” البرازيلي المتخصص في الرياضة أن الملاكم المغربي “سعدة”، قام باستدعاء السيدتين الى غرفته بدعوى أنه بحاجة الى معلومة، قبل أن يطلب من إحداهما أن تلتقط معه صورة “سيلفي” طالباً منها حسابها على الفايسبوك. فيما حاول تقبيل السيدة الثانية، و مداعبة فخذيها ولمس ثديييها.

“حسن سعادة” كان قد توج ببطولة المغرب عام 2012 وتأهل الى ريو 2016 في يونيو الماضي عقب دورة في باكو.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد