الغموض يلف مصير مؤتمر الإستقلال و الحزب يفقد الدعم العمومي

0

زنقة 20 ا الرباط

كشف مصدر حزبي، أن قيادة حزب الاستقلال لم تنجح بعد في تحديد موعد تنظيم المؤتمر الوطني لحدود الساعة، بسبب الخلافات الحادة المستمرة بين قياداته حول التعديلات المراد إدخالها على النظام الأساسي.

وفشل الأمين العام للحزب نزار بركة في تنظيم مؤتمره الاستثنائي يوم في شهر غشت من السنة الفارطة، بعد أن حاصرته مطالب تيار ولد رشيد بإدخال تعديلات على النظام الأساسي وتقليص عدد أعضاء المجلس الوطني.

وأكد المصدر، أن تأجيل المؤتمر الوطني لحزب الاستقلال جعله يفقد الاستفادة من التمويل العمومي، بعد مرور أزيد من أربع سنوات على تنظيم مؤتمره الوطني، الذي انتخب نزار بركة أمينا عاما له.

وتنص المادة 49 من القانون التنظيمي المتعلق بالأحزاب السياسية على أنه “يتعين على كل حزب سياسي أن يعقد مؤتمره الوطني على الأقل مرة كل أربع سنوات، وفي حالة عدم عقده خلال هذه المدة يفقد حقه في الاستفادة من التمويل العمومي، ويسترجع هذا الحق ابتداء من تاريخ تسوية وضعيته”.

ووفق ذات المصدر، فإن نزار بركة يسعى إلى ربح الوقت لثني تيار ولد الرشيد على إدخال التعديلات التي ستحد من صلاحية الأمين العام وستضعه رهينة للتيار القوي داخل حزب علال الفاسي.

وهمت هذه التعديلات إلغاء عضوية البرلمانيين ومفتشي الحزب ومسؤولي الروابط المهنية بالصفة في المجلس الوطني، وإحداث منصب نائب الأمين العام ومنحه عددا من الصلاحيات التي توازي صلاحيات الأمين العام.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد