السرقات العلمية تورط ميراوي.. أستاذة بجامعة محمد الخامس بالرباط تتهم زميلتها بسرقة أبحاثها

0

زنقة 20 | الرباط

فجرت كريمة المجدولي الاستاذة الجامعية في كلية العلوم بجامعة محمد الخامس بالرباط ، فضيحة تتعلق بالسرقة العلمية تعرضت لها من طرف زميلة لها داخل الكلية.

و طالبت الأستاذة ، عميد كلية العلوم بجامعة محمد الخامس بالرباط بفتح تحقيق حول تعرضها لـ”سرقة علمية لأبحاثها العلمية ونشرها في جريدة علمية دولية من طرف استاذة مساعدة تشتغل في الكلية ذاتها شعبة الكيمياء.

ودعت المجدولي عميد الكلية إلى رفع الحيف الذي لحق بها جراء السرقة العلمية لأطروحتها للدكتوراه، التي تعرضت لها من طرف الاستاذة المتهمة ، والتي نوقشت بتاريخ 29 دجنبر 2015 بكلية العلوم بجامعة مولاي إسماعيل بمكناس.

وطالبت كريمة المجدولي بفتح تحقيق وتفعيل الإجراءات القانونية ورفع الحيف الذي لحق بها من جراء السرقة الأدبية لأبحاثها العلمية التي تعرضت أطروحتها للدكتوراه تحت عنوان  Contribution à la valorisation chimique et biologique de : Artemisia herba alba huguetii, Thymus atlanticus , lavandula multifida , Ononis angustissima, & Hammada scoparia de la région de TATA » المناقشة بتاريخ 29 دجنبر 2015 بكلية العلوم، جامعة مولاي إسماعيل مكناس.

وكشفت انه بمجرد استشعارها من طرف محرك البحث غوغل، بهذه السرقة الأدبية التي تعرضت لها أبحاثها العلمية ، اتصلت عن طريق المراسلات الالكترونية بإدارة اللجنة العلمية للجريدة الدولية ، “Letters in Applied NanoBioscience”، وأخبرتهم بالنازلة، مرفوقة بنسخة اصلية من الفصل الذي تعرض للسطو والسرقة من الأطروحة، ومباشرة بعد توصل اللجنة بمراسلتها قامت هذه الأخيرة بسحب وتشطيب المقال المسروق من موقعها الإلكتروني للجريدة .

وعززت الدكتورة تظلمها بنسخة من جواب الجريدة ونسخة من المقال المسروق والمترجم إلى الانجليزية ونسخة من الفصل المسروق من اطروحتها بالفرنسية.

وكانت أكاديمية المملكة المغربية، قد أوصت بمناسبة تقديم العدد الأول من مجلة العلوم الانسانية والاجتماعية لأكاديمية المملكة المغربية، بإحداث مستوعب رقمي لأطروحات الدكتوراه بعد مناقشتها.

ودعت الأكاديمية إلى تقديم خدمة جديدة للمركز الوطني للبحث العلمي تُخضع جميع أطروحات الدكتوراه على الفحص الالكتروني للكشف عن الانتحال.

وتسلم على إثر ذلك شهادة بخلوها من كل ما يتعارض مع أخلاقيات البحث العلمي، وتكون هذه الشهادة شرطا أساسيًا في برمجة مناقشة أطروحات الدكتوراه بالجامعات المغربية.

متتبعون للشأن التربوي ، اعتبروا أن الإجراء سيرفع من منسوب قيمة البحث العلمي و الطلبة الباحثين ، و فرصة لارتقاء الجامعة المغربية.

و طالبوا الوزارة المسؤولة بتطبيق القرار بأثر رجعي على البحوث العلمية السابقة لمدة زمنية محددة ، و التأكد من اطروحات كل اساتذة الجامعات المغربية و اعفاء من ثبتت عليه تهمة الغش.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد