نقابة المحامين بالمغرب: وزير العدل مسؤول عن مجزرة ولوج المحاماة والإمتحانات يجب أن تُعاد وفق منهجية التحليل والمناقشة

0

زنقة20| الرباط

أعلنت نقابة المحامين بالمغرب للرأي العام الوطني والدولي إدانتها الشديدة لـكل الخروقات التي شابت عملية تنظيم الامتحان الكتابي لمنح شهادة أهلية مزاولة مهنة المحاماة ، والخروقات التي طالت عملية فرز النتائج والتلاعب فيها.

وحملت نقابة المحامين بالمغرب كامل المسؤولية لوزير العدل واللجنة المشرفة على الامتحان كامل المسؤولية الأخلاقية والقانونية المترتبة التي طالت عملية تنظيم الإمتحان وفرز النتائج.

كما طالبت في بلاغ لها، بإلغاء نتائج الامتحان ، وإعادته وفق منهجية التحليل والمناقشة ، وضمان تكافؤ الفرص والمساواة ، والنزاهة والشفافية، وبفتح تحقيق في الخروقات والتجاوزات التي شابت عملية تنظيم الامتحان وفرز نتائجه ، وترئيب المسؤولية القائونية في مواجهة كل المتورطين في هاته الممارسات التي تعتير مجزرة حقوقية وقانونية غير مسبوقة في تاريخ مهنة المحاماة.

وأدانت نقابة المحامين “التصريحات اللامسؤولة والمستفزة لوزير العدل والتي تنتهك واجب التحفظ، وتعبر عن أشكال التميز بين المواطنين ، والتي وصلت إلى حد الإعلاء الطبقي والاستخفاف بالجامعات المغربية، والشواهد العلمية الصادرة عنها” .

وجددت النقابة “تضامنها المطلق والمبدئي مع كل الضحايا من أبناء الشعب المغربي الذين تم قطع الطريق أمام ولوجهم إلى المهنة ، ومصادرة حقهم الدستوري في المساواة وتكافؤ الفرص ، والتلاعب بمصيرهم ومستقبلهم.

وأوضحت النقابة في ذات البيان، أنها “تابعت عن كثب وبقلق شديد ، النتائج المعلن عنها من طرف وزارة العدل المتعلقة بالامتحان الكتابي لمنح شهادة الأهلية لمزاولة مهنة المحاماة، كما تابعت بامتعاض كبير تداعيات هائه النتائج وما تم الكشف عنه من خروقات خطيرة للقانون والمبادىء، الدستورية ، والتي تم تداولها عبر مختلف المنابر الإعلامية الوطنية والدولية ومواقع التواصل الاجتماعي ، و خلفت استياء عارما لدى عموم المواطنات والمواطنين”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد