كاسياس يؤكد صحة ضربة الجزاء لصالح بوفال في مباراة فرنسا

0

زنقة 20 | متابعة

على خلفية إشهار حكم مباراة المنتخبين المغربي والفرنسي سيزار راموس بطاقة صفراء للمغربي سفيان بوفال، ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي ليلة أمس؛ حيث أشار نشطاء إلى أنّ القرار كان يجب أن يصب في مصلحة أسود الأطلس، وأنّه كان على الحكم أن يمنحهم ركلة جزاء.

الحادث وقع في منتصف الشوط الأول من نصف نهائي كأس العالم، عندما وجد حكيم زياش مساحة أمام المدافع الفرنسي ثيو هيرنانديز، فمرر الكرة إلى زميله في الفريق سفيان بوفال، قبل أن يصطدم هيرنانديز ببوفال بقوة داخل منطقة جزاء المنتخب الفرنسي.

الخبير التحكيمي الإسباني السابق بيريز بورول قال في تصريحات صحفية: إنّه كان على الحكم الإعلان عن ضربة جزاء لصالح المنتخب المغربي، مستنكراً إشهار بطاقة صفراء في حق سفيان بوفال في الدقيقة (27) بدعوى أنّه ارتكب خطأ ضد تيو هيرنانديز.

واعتبر بورول أنّ الحكم المكسيكي كان مخطئاً، وكان عليه إعلان ضربة جزاء للمنتخب المغربي لكون الظهير الفرنسي هو من عرقل بوفال.

وأكد المصري جمال الغندور، خبير التحكيم في قنوات beIN Sports، وجود ركلتيْ جزاء لمنتخب المغرب، لم يتم احتسابهما خلال المباراة، وقال الغندور باستغراب: “احتسب الحكم ركلة حرة ضد اللاعب المغربي، وقام بإنذاره، ما هو الخطأ الذي ارتكبه اللاعب المغربي”؟.

كذلك نشر الحارس التاريخي للمنتخب الإسباني إيكير كاسياس، على منصة تويتر، فيديو الالتحام القوي بين الظهير الفرنسي تيو هيرناندير والجناح المغربي سفيان بوفال، مستغرباً من منح ضربة خطأ للديوك مصحوبة ببطاقة صفراء لبوفال عوض إعلان ضربة جزاء لـ”أسود الأطلس”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد