ماكرون يعترف في مؤتمر الفرنكفونية بتراجع اللغة الفرنسية بالمغرب

0

زنقة 20 | الرباط

طالب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بإطلاق برنامج استرداد لمكانة اللغة الفرنسية بعد تراجع استخدامها في دول المغرب العربي مقارنة بما كان عليه الوضع قبل 20 أو 30 عاماً.

و قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إن استعمال اللغة الفرنسية تراجع في دول المغرب العربي مقارنة بوضعها قبل 20 أو 30 عاماً، مشدداً على ضرورة استعادة مكانتها من خلال برامج التعليم والثقافة والرياضة وشبكة تعليم الفرنسية في العالم.

جاء ذلك خلال لقاء بين ماكرون والسفراء الشباب للفرنكوفونية بجزيرة جربة جنوب شرقي تونس مساء السبت على هامش الدورة الثامنة عشرة للقمة الفرنكوفونية، وفق مقطع مصور بثته الرئاسة الفرنسية.

ورداً على سؤال أجاب ماكرون بأن “اللغة الفرنسية تمتد ديمغرافياً ببعض البلدان الفرنكوفونية، ولكن يجب أن نكون واضحين بوجود تراجع حقيقي للغة الفرنسية في دول المغرب العربي”.

وشدد على أن الفرنسية شهدت تراجعاً في استخدامها لدى الشعوب المغاربية على عكس ما كان عليه الوضع قبل 20 أو 30 عاماً.

واعتبر ماكرون أنه توجد أسباب سياسية لهذا التراجع ورغبة في استعمال لغات أخرى، وكذلك “وجود لغة إنجليزية سهلة الاستعمال”.

وأضاف أن “التحدي الحقيقي أمام الفرنكوفونية هو تعزيز استخدام اللغة الفرنسية خصوصاً في قارة إفريقيا حيث تُستخدم على نطاق واسع”.

وتابع: يجب أن يكون برنامج “استرداد لمكانة اللغة الفرنسية”، واقترح تعزيز برامج التعليم والثقافة والرياضة وشبكة تعليم الفرنسية في العالم.

ووفق بيانات المنظمة الدولية للفرنكوفونية فإن عدد المتحدثين بالفرنسية يناهز 321 مليون شخص في العالم ما يجعلها في المرتبة الخامسة بين اللغات الأكثر انتشاراً.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد