كابوس مباريات الإفتتاح يطارد المغرب في كأس العالم.. من المكسيك إلى روسيا

0

زنقة 20 | متابعة

تفصلنا أيام قليلة ، عن أول مباراة للمنتخب الوطني المغربي في كأس العالم قطر 2022.

و سيصطدم المغرب في أولى مبارياته بنظيره الكرواتي، وصيف كأس العالم روسيا 2018، وكله آمال في تحقيق انطلاق استثنائية تمنحه القوة لاستكمال المسيرة، والوصول إلى دور الـ16 من المسابقة العالمية، قبل مواجهة كندا وبلجيكا في المجموعة ذاتها.

البداية من عام 1970، عندما سجل المنتخب المغربي الظهور الأول، في النسخة التي استضافتها المكسيك، ووقف أسود الأطلس وجها لوجه أمام ألمانيا، في المباراة الافتتاحية، بعدما وقع في طريق المانشافت وبلغاريا وبيرو، في مباراة ماراثونية حسمها المنافس بثنائية مقابل هدف وحيد.

المشاركة الثانية عام 1986، عندما عاد المنتخب المغربي ليشارك في كأس العالم بالمكسيك مجددا، ليضرب موعداً مع المنتخب البولندي، في المباراة الافتتاحية للمسابقة العالمية، بعدما وقع في مجموعة ضمت العملاقين البرتغال وإنجلترا، وانتهت المباراة بالتعادل السلبي، لكن تلك النسخة شهدت إنجاز غير مسبوق بوصول أسود الأطلس للمرحلة التالية من المسابقة، كأول منتخب عربي يتجاوز دور المجموعات.

وفي نسخة كأس العالم 1994، التي استضافتها أمريكا الجنوبية، شارك المنتخب المغربي للمرة الثالثة في تاريخه، وواجه بلجيكا في مستهل رحلته بتلك البطولة، في مجموعة ضمت السعودية وهولندا، وفشل أيضا في تسجيل أي انتصارات، إذ سقط في فخ الشياطين الحمر، بهدف نظيف.

في المشاركة الرابعة للمنتخب المغربي في كأس العالم فرنسا 1998، لم تسر الأمور كما خطط لها الأسود، وخسر مباراته الافتتاحية أيضا أمام النرويج، بعدما أوقعته القرعة في طريق البرازيل وإسكتلندا، وانتهت المباراة بالتعادل الإيجابي بهدفين لكلا منهما.

وأخيرا في كأس العالم روسيا 2018، شارك المنتخب المغربي، وواجه إيران في المباراة الافتتاحية، وفشل للمرة الخامسة في الانتصار، بعدما سجل بوهدوز لاعب منتخب الأسود هدفا عكسيا في مرماه، ليعلن خلاله خسارة المباراة الأولى.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد