السعيدية الحدودية تتحول إلى قبلة لرؤساء الجهات الأفارقة

0

زنقة 20. الرباط

أكدت رئيسة جمعية جهات المغرب، مباركة بوعيدة، اليوم الأربعاء بالسعيدية، أن النسخة الأولى من منتدى جهات إفريقيا، تشكل فرصة للمشاركين لتقاسم تجارب الجهات من أجل التعاون اللامركزي.

وشددت السيدة بوعيدة، خلال ندوة صحفية لتقديم محاور هذا الملتقى، الذي ستنظمه جمعية جهات المغرب من 8 إلى 10 شتنبر الجاري بالسعيدية، على أهمية مشاركة أكثر من 20 بلدا إفريقيا تعتمد نظام لامركزي، في هذه التظاهرة التي يرتقب أن تعرف أيضا حضور 85 رئيس ورئيسة جهات إفريقية.

وأشارت إلى أن هذا الملتقى، الذي سينظم برعاية الملك محمد السادس، سيعرف مجموعة من الورشات العلمية التي يمكن أن يستفيد منها المشاركون الذين يفوق عددهم 400 شخص، من بينهم عدد كبير من المنتخبين الجهويين المغاربة و الأفارقة، بالإضافة إلى شركاء لمجالس الجهات سواء منهم المؤسساتيين الأجانب أو الوطنيين.

وأبرزت رئيسة جمعية جهات المغرب، أن ورشات هذه التظاهرة، التي تأتي تنفيذا لتوصية منتدى منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية الذي عقد سنة 2018 بمراكش، ستركز على عناوين كبرى تهم، بالخصوص، التقسيم الترابي، وتحديات التغيرات المناخية، وكذا تدبير الموارد المالية والبشرية، بالإضافة إلى تحديات التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالجهات.

وأشارت إلى أن اليوم الثاني من هذه التظاهرة، سيخصص لعقد الجمع العام التأسيسي للمنتدى، والذي سيتم خلاله انتخاب الرئيس والمكتب المسير، وكذا المصادقة على النظام الداخلي، وورقة طريق المنتدى التي تتضمن أهداف الألفية 2030، وتلك التي حددها الاتحاد الإفريقي في أفق 2063.

ومن خلال ذلك، سيتم اعتماد هذا المنتدى كهيئة حكومية داخل منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة لأفريقيا، والتي ستمكن الأعضاء داخل الهيئة بالتنسيق معا من أجل التنمية والاندماج الأفريقي.

وعرفت هذه الندوة الصحفية مشاركة، على الخصوص، رئيسة منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، السيدة فاطمة بنت عبد المالك، والأمين العام لهذه المنظمة، السيد جان بيير ايلونغ امباسي، ورئيس مجلس جهة الشرق، السيد عبد النبي بعوي، ورؤسات بعض الجهات الأخرى بالمغرب.

وخلال هذه الندوة، ركز المتدخلون على أهمية هذا المنتدى والدور الذي يمكن أن يضطلع به على المستويين الإفريقي والدولي، مشيرين إلى أنه سيشكل فرصة للمناقشة وتقاسم تجارب الحكومات المنفتحة، وكذا إخراج خارطة طريق في أفق 2030 – 2063 المتعلقة بالمساهمة الفعلية والفعالة للحكومات الجهوية في التنمية المستدامة ودينامية الاندماج على المستوى الافريقي.

وسينظم هذا المنتدى تحت شعار “مساهمة الجهات في التنمية المستدامة ودينامية الاندماج على المستوى الإفريقي”، وذلك بشراكة مع منظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الإفريقية، ومجلس جهة الشرق، وبدعم من المديرية العامة للجماعات الترابية التابعة لوزارة الداخلية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد