الجزائر تشن حملة مغرضة ضد المغرب بسبب أحداث معبر مليلية

0

زنقة 20 ا عبد الرحيم المسكاوي

يشن النظام العسكري الجزائري خلال هذه الأيام حملة اتهامات للمغرب محاولا تحميله المسؤولية في وفاة 23 مهاجرا من دول جنوب الصحراء، وذلك أثناء محاولتهم اقتحام معبر مليلية الجمعة الماضية.

ويقود النظام الجزائري حملة مغرضة بعدد من الدول الإفريقية بالترويج لمعطيات الزائفة حول وضعيات المهاجرين القادمين من دول الساحل للمملكة، للتهرب من مسؤوليته في مساعدة مهاجرين لديهم تدريب عسكري على التسلل إلى المغرب وتنظيم اقتحام أسوار مليلية للتشويش على العلاقات الإسبانية-المغربية التي استعادت طبيعتها بعد الأزمة.

ويتهم المغرب الجزائر بتحريك دول في الاتحاد الإفريقي مثل جنوب إفريقيا لمهاجمة المغرب في ملف الهجرة. وطرح الأفارقة ملف أحداث مليلية في مجلس الأمن أول أمس الاثنين، والضغط على الأمم المتحدة بإصدار بيان تطالب فيه اسبانيا والمغرب بإجراء بحث مستقل لمعرفة حيثيات وقوع مقتل 23 مهاجرا.

يذكر أن العنف المفرط للمهاجمين من المهاجرين السريين الأفارقة الذين حاولوا اقتحام معبر مليلة المحتلة يشير إلى وجود مستوى عالٍ من التنظيم، وقادة متمرّسين ومدرّبين من ذوي الخبرة في مناطق النزاع، وهو ما يعزز فرضية تنسيقهم مع جهات في النظام العسكري الجزائري للتشويش على المغرب وإسبانيا.

يشار إلى أن أجهزة الأمن المغربي حجزت أسلحة بيضاء ومعدات حديدية وعصي استخدمها المهاجرون الأفارقة لمهاجمة الأمن المغربي لتنفيذ عملية الإقتحام مما أسفر عن إصابة أزيد من 150 عنصر أمن إصابتهم متفاوتة الخطورة بالإضافة إلى وفاة 23 مهاجرا بسبب التدافع أثناء محاولة الإقتحام.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد