الأحرار يطمئنون المغاربة من العيون بنجاح الحكومة في تنزيل جميع إلتزاماتها

1

زنقة 20. العيون

قدم مجموعة من قياديي حزب “التجمع الوطني للأحرار” تطمينات للمغاربة، بخصوص التزام الحكومة التي يرأسها عزيز أخنوش، بتنزيل جميع وعودها المتضمنة في البرنامج الحكومي، مع نهاية ولايتها، رغم الظرفية الصعبة التي يعيشها الاقتصاد العالمي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الجهوي لحزب “الأحرار” بجهة العيون الساقية الحمراء، وهو المؤتمر الذي عرف تجديد الثقة في القيادي محمد عياش، منسقا جهويا للحزب لولاية جديدة، وتميز بحضور مجموعة من أعضاء المكتب السياسي للحزب.

وفي كلمة له، أكد مصطفى بايتاس، أن الحكومة الحالية تشتغل بعَيْنَيْن مفتوحتيْن على ما يجري ويعتمل في محيطها؛ العين الأولى تركّز على “إصلاح قطاعات الصحة والتعليم والتشغيل ودعم الاستثمار” باعتبارها من أولويات برنامجها ووعوداً قطعتها أمام المواطنين، بينما الثانية تحاول “تدبير انعكاسات الأزمة العالمية على المغرب بطريقة غير فئوية”.

وأكد في معرض كلمته أن الحكومة لن تتخذ تدابير ترهن بها مستقبل الأجيال القادمة، في إشارة منه إلى اللجوء للاستدانة الخارجية لمواجهة تحديات الأزمة، مشيراً في السياق نفسه إلى أنها رغم اتخاذها في ظل الظرفية الحالية “قرارات قد تبدو صعبة ومُرة، لكن المغاربة يتفهّمون سياقها”.

واستأثر ملف أسعار المحروقات والطاقة بمساحة وافرة ضمن كلمة الوزير ذاته من منصة المؤتمر، قائلا إن “الحكومة الحالية جاءت في سياق صعب، لكن مَكيخْلَعناش (لن يُخيفنا)”، على حد تعبيره، وزاد في هذا الصدد: “بخصوص سعر الغازوال فقد بلغ يوم الثلاثاء الماضي في روتردام 1447 دولارا للطن الواحد، علما أن الأخير يتضمن 1198 لتراً، وبما أن سعر صرف الدولار مقابل الدرهم يصل إلى 10.08، فهذا يعني أن سعر لتر واحد من الغازوال في روتردام يصل إلى 12 درهما، دون إضافة تكاليف النقل والتخزين، ثم ضريبة الاستهلاك والضريبة على القيمة المضافة، إضافة إلى هامش الربح بالنسبة للمستورد، ثم هامش الربح بالنسبة للبائع”، مشددا على أن “الشفافية تطبع تدبير الحكومة لهذا الملف”.

وفي سياق متصل أشار محمد عياش، عضو المكتب السياسي، ومنسق الحزب بجهة العيون الساقية الحمراء، إلى أن رئيس الحكومة عزيز أخنوش، ‏يتمتع بنظرة ثاقبة في اتخاذ القرارات المناسبة لمواجهة الأزمة، وقال: “… رغم الإكراهات ما تزال الحكومة ملتزمة بتنزيل ‏الالتزامات التي وعدت بها في البرامج الانتخابية، إضافة إلى معالجة تركات الحكومات السابقة، دون أن تنسى تنزيل الأوراش التي ‏تهم النهوض ببلادنا لتجعلها في مصاف الدول المتقدمة‎”.‎

وفي سياق متصل، قال عضو المكتب السياسي محمد شوكي، في كلمة مماثلة، أن حكومة أخنوش تمتلك من حسّ الابتكار والإبداع ‏والثقافة الاقتصادية، ما يجعلها تواجه مختلف التحديات الحالية”، مؤكدا أن “الحكومات الناجحة هي التي تولد من رحم الأزمات”، ‏مشيرا أن التشويش الذي تتعرض له الحكومة من بعض خصومها سبب نجاحها في تدبير مجموعة من الملفات، وخاصة المتعلقة ‏بتدبير انعكاسات الأزمة الاقتصادية العالمية على بلادنا‎.‎

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد