عمدة الرباط تلجأ لتصوير وجوه موظفي الجماعة لضبط الموظفين الأشباح(وثيقة)

0

زنقة20ا الرباط

عوض إيقاف أجورهم وتوجيه استفسارات تسائلهم عن غيابهم عن العمل أو الإعتماد على آلية إلكترونية لضبط الموظفين الأشباح بجماعة الرباط، لجأت العمدة أسماء غلالو إلى تصوير وجوه الموظفين بمصلحة تدبير الموارد البشرية التابعة للجماعة، الأمر الذي أثار غضبا عارماً في صفوف الموظفين الذين يحضرون لمقرات عملهم.

وكشف مراسلة وجهها موظفو مصلحة الموارد البشرية إلى العمدة غلالو، أنهم “تفاجئو بأحد الأشخاص يدخل إلى مكاتبهم بآلة تصوير بأضوائها الكاشفة يقوم بعملية التصوير وكأننا أكباش وأغنام لاحول لنا ولا قورة”.

واستنكر الموظفون في مراسلتهم “هذه العلمية التي تمت دون تمثيلية لرسمية لها لأننا نتواجد داخل إدارة تتمتع بالتوابث الإدارية والقانونية التي تحكمها الأطر الإدارية وتسهر على تسييرها في ظل القانون الذي يطبق ما جاء في الدستور الحامي للبلاد” على حد تعبيرهم.

يذكر أن أغلالو أكدت أن المجلس الجماعي بالرباط يتوفر على ما يقارب 3700 موظف يفترض انهم موزعين على عدد من المصالح الإدارية والوظيفية وغيرها ، منهم حوالي 200 موظف سيحالون قريبا على التقاعد ، في الوقت الذي يواظب فيه حوالي 1000 موظف فقط على الحضور والعمل طبقا للقانون ، أما الباقي أي ما يعادل 2500 او 2400 موظفا هم مجرد أشباح يتوصلون بأجورهم على رأس كل شهر دون أن يعرف لهم أثر .

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد