المستويات المرتفعة من الكوليسترول “الجيد” تحمي من الزهايمر

0

زنقة 20. الرباط

توصلت دراسة حديثة إلى أن المستويات المرتفعة من الكوليسترول “الجيد” في السائل المحيط بالمخ والحبل الشوكي قد تساعد في الحماية من مرض الزهايمر.

وحسب ما ذكرت وكالة “يونايتد برس إنترناشيونال”، فإن باحثين قاموا بتحليل تركيزات جزيئات (HDL)، التي توصف غالبا بـ”الكوليسترول الجيد”، في السائل النخاعي لـ180 متطوعا بمتوسط عمر يقارب 77 عاما.

ووجدت الدراسة أن عددا أكبر من جزيئات (HDL) الصغيرة في السائل النخاعي يرتبط بمؤشرين مهمين لهما علاقة بمرض الزهايمر.

ويتعلق الأمر بمؤشر اختبارات الذاكرة ومهارات التفكير (أو الإدراك)، حيث أن المتطوعين الذين لديهم مستويات أعلى من جزيئات (HDL) تمكنوا من إكمال سلسلة الاختبارات المعرفية بنجاح.

أما المؤشر الثاني، فهو أن الأشخاص الذين لديهم مستويات أعلى من جزيئات (HDL) لديهم أيضا مستويات أعلى من “الببتيد” المسمى “amyloid beta 42” في السائل النخاعي.

وترتبط المستويات العالية من هذا “الببتيد” بانخفاض خطر الإصابة بالزهايمر، حسب تقرير نشر مؤخرا في مجلة “Alzheimer’s & Dementia”.

وقال الباحث المشارك في الدراسة، حسين ياسين، وهو أستاذ مشارك في الطب وعلم الأعصاب بجامعة جنوب كاليفورنيا في لوس أنجلوس: “هذه الدراسة تمثل المرة الأولى التي يتم فيها حساب جزيئات HDL (البروتين الدهني العالي الكثافة) في الدماغ”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد