مبديع يستنجد بوهبي للسماح له بالسفر والفرقة الوطنية تواصل الإستماع له في مسلسل ماراطوني دام سنتين

0

زنقة 20. الرباط

أفردت مصادر جد موثوقة لمنبر Rue20.com أن الوزير السابق ورئيس المجلس البلدي لبلدية الفقيه بنصالح “محمد مبديع”، حل ضيفاً مرة أخرى على الفرقة الوطنية الثلاثاء الماضي، حيث واصلت عناصر الفرقة الوطنية بالدارالبيضاء الإستماع إليه حول خروقات وصفقات قدرت بعشرات المليارات.

وحسب مصادرنا المطلعة، فإن مبديع قضى عدة ساعات لدى الفرقة الوطنية، في مسلسل طويل من جلسات الإستماع في إنتظار ما ستسفر عنه قرارات الإحالة على قاضي التحقيق، الذي قد يصدر قرار المتابعة في حالة إعتقال.

مصادرنا الموثوقة، كشفت بأن مبديع طلب صديقه وزير العدل “عبد اللطيف وهبي” التدخل له قصد السماح له بالسفر خارج أرض الوطن للعلاج.

مصادرنا، شددت على أن جميع التدخلات لم تشفع للوزير الحركي السابق بمغادرة التراب الوطني كما لم تشفع له شهادة طبية قدمها لإعفائه من حضور جلسات الإستماع من طرف عناصر الفرقة الوطنية، بينما يرى متتبعون أنه أضحى في حكم المؤكد تحت المراقبة القضائية.

جلسات الإستماع هذه، تعرف تطورات مثيرة في كل مرة، حيث تتم مواجهته بمسيري مقاولات حصلوا على صفقات بلدية الفقيه بنصالح بطرق ملتوية وكذا المعتقل الحالي “المدني” الذي كشف للفرقة الوطنية أنه أهدى سيارة فارهة من نوع “BMW” للوزير الحركي مقابل الحصول على صفقة، وهي الهدية التي كشف المعتقل ذاته بأنه منح مثيل لها لبرلماني آخر.

فيديو/هل كذب مبديع على إدريس جطو حين قال: عندي بارطما شاريها كريدي ومازال ساكن مع الوالد

الوزير الذي سبق وصرح بأنه لازال ساكن عند الوالد ولا يملك سوى شقة بالكريدي، تبين أنه يملك منزلاً في فرنسا لا تقل قيمته عن نصف مليون يورو إقتناها بإسم إبنه الطالب، كما إنكشفت ثروته الهائلة في حفل الزواج الأسطوري لإبنه بالفقيه بنصالح.

صور حصرية/تفاصيل شراء مبديع لفيلا بفرنسا في إسم إبنه الطالب بـ600 مليون

ذات الوزير السابق، وكما سبق لجريدة Rue20.com الإلكترونية، يملك شركات عدة في مختلف الميادين، من الفلاحة الى توزيع المحروقات ثم البناء والعقار حيث يملك عدة تجزئات سكنية، وشركة للألومنيوم بالدارالبيضاء كما أصبح يستورد العطور الفاخرة من دبي، و الملابس الجاهزة من إيطاليا حيث يملك محالاً بحي الرياض تديره زوجته.

وشرع عدد من المتورطين المفترضين في قضايا مبديع حسب مصادر خاصة لجريدة Rue20.com بمغادرة التراب الوطني وشراء عقارات خارج أرض الوطني، كما الشأن لمقاول شهير بجهة بني ملال خنيفرة، حيث نقل كافة أفراد أسرته بعدما إقتنى شقة فارهة بسعر باهظ بشارع “لا فوش” في قلب العاصمة الفرنسية باريس.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد