الجامعة العربية ترحب بإعلان الرباط عاصمة للتعاون بين افريقيا والعالم العربي وأمريكا اللاتينية والكاريبي

0

زنقة20| الرباط

رحبت جامعة الدول العربية بإعلان منتدى الحوار البرلماني جنوب جنوب مدينة الرباط عاصمة للتعاون بين بلدان إفريقيا والعالم العربي وأمريكا اللاتينية والكاريبي.

كما أشادت الجامعة العربية في ختام أعمال مجلسها على مستوى وزراء الخارجية، اليوم الأربعاء بالقاهرة، بتدشين “مكتبة الملك محمد السادس” بالفضاء المغربي بمقر برلمان أمريكا اللاتينية والكاريبي بجمهورية بنما.

ومن جهة أخرى، أشاد الاجتماع الوزاري العربي بالمساعدات الطبية وبالدعم في المجال الصحي والتكوين الطبي الذي قدمته المملكة المغربية ، بتعليمات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس الى جمهورية القمر المتحدة.

ووافق المجلس أيضا على تقرير وتوصيات اللجنة العربية الدائمة لحقوق الإنسان التي وجهت الشكر والتقدير للمغرب على مبادرته بشأن “المساواة والإنصاف” وبشأن “التحولات المناخية”، مبرزا السبق المغربي في مجال حقوق الإنسان.

وعبر المجلس كذلك عن دعمه لعدد من الترشيحات المغربية لمناصب أممية، حيث أيد ترشيح البروفيسور ميلود لوكيلي لعضوية لجنة حدود الجرف القاري التابعة للأمم المتحدة للقانون الدولي للفترة 2023-2026 وترشيح حسن طالب لعضوية الاتحاد الدولي للاتصالات وكذا ترشيح المغرب لعضوية المجلس التنفيذي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (2025-2029)، فضلا عن ترشيح هند أيوبي الإدريسي لعضوية لجنة حقوق الطفل للفترة ما بين 2023-2027.

وكان الوفد المغربي وراء تدقيق عنوان القرار المتعلق بالأمن الغذائي، إذ دعا الى عنونته ب “نحو استراتيجية للأمن الغذائي العربي” ، كما صاغ مشروع القرار المعتمد الذي نص على تكليف الامين العام للجامعة والمنظمة العربية للتنمية الزراعية بإعداد مشروع استراتيجية عربية شاملة ومتكاملة للأمن الغذائي ، تعتمد على المبادرات والبرامج والمحاولات والآليات التي سبق تداولها حول هذا الموضوع، ومن تم عرض مشروع الاستراتيجية على المجلس الاقتصادي والاجتماعي للنظر فيها قبل عرضه على الدورة القادمة لمجلس الجامعة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد