السلفي الكتاني يُكفر المحتفلين بالسنة الأمازيغية ويعتبرها شرك بالله

2

زنقة 20. الرباط

هاجم السلفي المتشدد “الحسن بن علي الكتاني”، المغاربة المحتفلين بالسنة الأمازيغية، مصنفاً الحدث بالشرك بالله.

و كتب السلفي المعروف بمواقفه وفتاويه المتشددة، عدة تدوينات بإسهال كبير حول الإحتفال بالسنة الأمازيغية التي توارثها أعداد الشعوب الشمال أفريقية منذ مئات السنين.

وإستشهد ذات السلفي بأحاديث لا علاقة لها بالإحتفال بالسنة الأمازيغية، حيث ربط بين كون المسلمين لا يحتفلون بأي شيء آخر غير عيدي الفطر والأضحى.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد