فيروس كورونا ينشر الرعب في صفوف المنتخبات الأفريقية بالكاميرون

0

زنقة 20. الرباط

لا يزال فيروس كورونا المستجد يرخي بظلاله على منتخبات القارة الافريقية و يقض مضجعها ، قبيل انطلاق بطولة كأس الأمم الأفريقية في الكاميرون، يوم الأحد المقبل، حيث يستمر تأثير تفشي الفيروس اللعين على استعدادات المنتخبات للمشاركة في البطولة مع ظهور حالات إصابة جديدة بالمتحور ( أوميكرون ) السريع العدوى والانتشار.

وأمام هذا الوضع الصحي المتأزم لم تتمكن العديد من المنتخبات المشاركة في العرس الافريقي من اجراء مباريات اعدادية قبيل ضربة البداية الرسمية لقياس مدى درجة الاستعداد و الجاهزية لخوض غمار المنافسة ،وهو ما جعل العديد من مدربي المنتخبات في حيرة من امرهم، ولم يعد امامهم سوى التعبير عن تدمرهم من هذا الواقع.

وتتخوف المنتخبات الافريقية من تزايد الإصابات في صفوف لاعبيها سيما وأن قوانين كأس أمم إفريقيا لا تسمح بتغيير اللاعبين المصابين بفيروس كورونا حاليا باعتبار أن عملية التسجيل أغلقت يوم 30 دجنبر 2021، إضافة إلى أن القوانين لا تشمل امكانية تغيير لاعب في صورة إصابته بالكوفيد وذلك في ظل تمكين كل المنتخبات من تسجيل 28 لاعبا عوضا عن 23.

وهكذا ، شهدت معسكرات العديد من المنتخبات الافريقية مفاجآت غير سارة، قبل بضعة أيام من انطلاق نهائيات أمم أفريقيا 2022 التي تحتضنها الكاميرون بين التاسع من يناير والسادس من فبراير من العام الجاري، إذ أعلن الاتحاد الكاميروني لكرة القدم إصابة أربعة لاعبين بكوفيد -19 .

و يتعلق الامر بالمدافع البارز ميشيل نجادو-نجادجوي ولاعب الوسط بيير كوندي مالونج والجناح كريستيان باسوجوج والحارس الاحتياطي جان إيفالا

كما أعلن في ليبرفيل عن إصابة نجمي المنتخب الغابوني لكرة القدم بيير إيمريك أوباميانغ وماريو ليمينا بكوفيد 19 بعد كشف مستضد جيني أمس الخميس ،لكنهما ينتظران نتيجة اختبار (بي سي إير) لتأكيد الإصابة.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن المدرب مدرب المنتخب الفرنسي باتريس نوفو نوفو قوله إن أوباميانغ مهاجم أرسنال وليمينا لاعب الوسط بنادي نيس أجريا اختبارا تبين أنه إيجابي ويوجدان حاليا في العزل الانفرادي في الفندق.

كما أصيب ثلاثة لاعبين من منتخب بوركينا فاسو لكرة القدم بكوفيد 19، وتم إخضاعهم للحجر الصحي.

وبحسب الصحف المحلية فإن الأمر يتعلق بكل من يوسوفو دايو ودرامان نيكيما وكيليان نيكييما، الذين ثبتت إصابتهم بكوفيد 19.

نفس الامر ينطبق على المنتخب السينغالي الذي اضطر إلى تأجيل ذهابه إلى الكاميرون الذي كان مقررا مساء الثلاثاء الماضي ، بسبب الاشتباه في تسجيل إصابات بكوفيد 19.

وذكرت الصحف المحلية أنه تم رصد حالات إصابة بفيروس كوفيد 19 على بعض اللاعبين، من بينهم ساليو سيس وحبيب ديالو ولوم ندياي.

وألغى منتخب الرأس الأخضر مباراة ودية دولية أمام نظيره المغربي قبل أن يعلن عن حالات إصابة جديدة بالفيروس في معسكره الداخلي.

وقال منتخب الرأس الأخضر في بيان إن اللاعبين المصابين يخضعون للعزل الذاتي لكنهم لا يشتكون من أي أعراض وإن 15 لاعبا فقط شاركوا في التدريبات .

من ناحية أخرى، أبلغت منتخبات اثيوبيا و غامبيا و مالاوي وتونس عن ظهور حالات إصابة جديدة بالفيروس، بينما اضطرت كوت ديفوار للسبب ذاته إلى إلغاء مباراة ودية ثانية استعدادا للبطولة القارية خلال معسكرها التدريبي في السعودية.

في سياق ذي صلة أعلنت الكونفدرالية الافريقية لكرة القدم “كاف”، انها قررت وبعد التشاور مع المنظمين تقليص الحضور الجماهيري للبطولة.

وأكد الاتحاد أنه تقرر أن يكون الحضور الجماهيري بنسبة 80 في المائة من القدرة الاستيعابية للملاعب في مباريات الكاميرون، و60 في المائة بالنسبة لبقية مباريات البطولة.

وجاء في البيان أيضا أنه تم وضع قواعد صحية صارمة للوقاية من العدوى ستطبق خلال البطولة، وسيتعين على كل من يحضر المباريات إثبات تلقيه التطعيم بصورة كاملة إلى جانب شهادة تثبت خلوه من العدوى.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد