المغرب يتفاوض مع إسرائيل لشراء منظومة دفاع جوي متطورة

0

زنقة 20 | متابعة

كشف موقع “يسرائيل ديفنس” الأمني الإسرائيلي بأن المغرب يتفاوض مع إسرائيل لشراء منظومة دفاع جوي إسرائيلية “باراك-8”.

ونقل الموقع عن مصادر خاصة قوله إن “هناك مفاوضات مستمرة بين المغرب والصناعات الجوية الإسرائيلية حول شراء المنظومة الدفاعية الجوية باراك-8، والتي تحدثت عنها الصحافة الإسرائيلية في نهاية نوفمبر الماضي.

وذكرت أنها بدأت خلال زيارة وزير الدفاع بيني غانتس إلى المغرب، لصالح توقيع اتفاق أمني بين البلدين”.

وقال الموقع إن “منظومة (باراك-8) طورت بالتعاون بين إسرائيل والهند مع تطبيقات تتلائم مع الساحة البحرية (السفن) والبرية (أنظمة أرضية)، والمنظومة، بحسب ما أعلنت الصناعات الجوية قادرة على الدفاع في نطاق يصل إلى 150 كيلومتر أمام تهديدات جوية متنوعة”.

وبحسب الموقع فإن “شراء الأنظمة الإسرائيلية يأتي مع تقارير مغربية عن استلام أول منظومة صينية FD-2000B والتي اشترتها المغرب عام 2017، وتم طلب أربعة أنظمة من هذا القبيل من الصين”.

وذكر التقرير أن “المفاوضات مع الصناعات الجوية الإسرائيلية تعتمد على الميزانية الأمنية المغربية لعام 2022، والتي ستخصص خلالها المغرب مبلغ 12.8 مليار دولار، لشراء وتصليح معدات القوات المسلحة الملكية، وهذا يرتبط بشراء أسلحة جديدة، ما يعني التوقيع على صفقات أسلحة جديدة”.

وبحسب التقارير، فإن “المغرب اشترى أنظمة إسرائيلية ضد الطائرات المسيرة من طراز SkyLock وهي عميل قديم للطائرات المسيرة من إنتاج الصناعات الجوية الإسرائيلي”.
وأشار الموقع إلى أن “الصناعات الجوية الإسرائيلية بالتعاون مع (بلو-بيرد) باعت للمغرب طائرات مسيرة”، فيما كانت تقارير بحسب الموقع، قالت إن “الصفقة تشمل إقامة إنتاج محلي للطائرات المسيرة في المغرب”.

يذكر أن وزير الدفاع الإسرائيلي، بيني غانتس، وقع بنهاية نوفمبر الماضي، مع نظيره المغربي عبد اللطيف لوديي، على اتفاقية في المجالات الأمنية والاستخباراتية، تقضي بعقد صفقات أمنية وبيع معدات أمنية وعسكرية وإجراء تدريبات عسكرية مشتركة بين إسرائيل والمغرب.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد