المغرب ينتقل إلى السرعة القصوى لإنتاج لقاح كوفيد19.. والبروفيسور عفيف لـRue20 : خطوة أولى نحو الإكتفاء الذاتي

0

زنقة 20 | جمال بورفيسي

يشرع المغرب نهاية الشهر الجاري، في إنتاج اللقاح المضاد لكوفيد19.

ورفع المغرب وتيرة التعبئة لإنتاج اللقاح المذكور ولقاحات أخرى، بعدما منح مجلس المنافسة، أخيرا، الضوء الأخضر لبناء وحدة إنتاجية تخصص لإنتاج اللقاح المضاد لكوفيد19 ولقاحات أخرى من صنع مغربي.

ومنح المجلس الترخيص بخلق منشأة مشتركة تهدف إلى إحداث مصنع على شكل “منظمة تصنيع تعاقدي” لإنتاج اللقاحات ومنتجات التكنولوجيا الحيوية.

وبموجب هذا القرار المنشور في الجريدة الرسمية عدد 7036، سيتم إحداث هذه الشركة من طرف صندوق محمد السادس للاستثمار والبنك المغربي للتجارة الخارجية في إفريقيا والبنك الشعبي المركزي والتجاري وفا بنك والشركة السويدية “Recipharm AB”، إضافة إلى الخبير المغربي سمير مشهور.

و تمت تعبئة كل الوسائل والإمكانيات للشروع في إنتاج وتعبئة 5 ملايين جرعة من لقاح سينوفارم الصيني شهريا.

و تندرج هذه المبادرة، في سياق مساعي المغرب الرامية إلى تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال إنتاج اللقاحات، وتلبية حاجيات المواطنين في هذا المجال.

ووقع المغرب في 5 يوليوز الماضي، اتفاقيات لتصنيع وتعبئة لقاح “سينوفارم” الصيني وغيره في المملكة.

وجرى توقيع 3 اتفاقيات في حفل ترأسه الملك محمد السادس، الأولى بشأن لقاحات كورونا، بين الحكومة المغربية ومجموعة الصيدلية الوطنية للصين “سينوفارم”، والثانية حول إعداد قدرات تصنيع اللقاحات بالمملكة مع شركة “ريسيفارم”.

وجرى توقيع الاتفاقية الثالثة بين شركتي “سينوفارم” و”سوطيما” المغربية، تتيح للأخيرة تصنيع اللقاح الصيني.

وتستهدف الاتفاقيات إنتاج 5 ملايين جرعة من اللقاح شهريا، قبل مضاعفة هذه القدرة تدريجيا على المدى المتوسط.

ومن المنتظر أن يعبئ هذا المشروع استثمارا إجماليا قدره 500 مليون دولار .

إلى ذلك، أكد سعيد عفيف، رئيس الجمعية المغربية للعلوم الطبية والفدرالية الوطنية للصحة، وعضو اللجنة العلمية للتلقيح، أن شروع المغرب في إنتاج اللقاح المضاد لكوفيد19، سيشكل خطوة أولى نحو تحقيق الاكتفاء الذاتي على مستوى اللقاحات والأدوية بشكل عام، مضيفا أن إنتاج 5 مليون جرعة من اللقاح الصيني سينوفارم شهريا، من شأنه أن يعزز قدرات المغرب في مجال التلقيح، وسيمكنه من مباشرة عملية التصدير خارج المغرب، أساسا نحو بلدان افريقية صديقة وشقيقة.

وأوضح عفيف، في تصريح لجريدة زنقة 20، أن المغرب يتوفر على بنيات تحتية قوية من مختبرات ووسائل علمية وتقنية، وكفاءات علمية داخل وخارج المغرب، وهو ما سيمكنه من الشروع في إنتاج اللقاحات في التاريخ المحدد.

وأكد عضو اللجنة العلمية للتلقيح، أن جائحة كوفيد أظهرت الحاجة الملحة لتحقيق الاكتفاء الذاتي في المجال الصحي والدوائي، وهو ما حفز المغرب على المضي قدما في مشروع إنتاج اللقاح ضد كوفيد19.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد