الفحص الطبي المضاد يعيد أستاذة “متعاقدة” لعملها

0

زنقة 20 | اكرام اقدار

أعلنت التنسيقية الوطنية لاساتذة الاكاديميات، اليوم الاثنين، عن أن الفحص الطبي المضاد الذي أجرته الأستاذة وجدان سليم قد أكد قدرتها على مزاولة مهامها، مشيرة إلى أنها ستعود لعملها من جديد.

ويأتي الفحص المضاد الذي أجرته الأستاذة بالمديرية الإقليمية لتاونات، على خلفية قرار بإلغاء تكليفها، بمبرر أن نتيجة الفحص الطبي الذي قامت به قبل الشروع في مهامها، أكد عدم قدرتها البدنية على مزاولة مهنة التدريس.

وكان إلغاء تكليف الأستاذة قد أثار استنكارا في صفوف زملائها، خاصة وأن مرضها لا يحول دون القيام بمهامها في التدريس، حيث كانت الأستاذة قد أصيبت في شهر يناير الماضي، خلال تكوينها بالمركز الجهوي للتربية والتكوين، بمرض على مستوى المخيخ، ما تسبب لها في حالة عدم تناسق في المشي، وهو ما يفرض عليها الاستعانة بعكاز.

وكان أساتذة التعاقد بجهة فاس مكناس قد خاضوا إضرابا عن العمل يومي الجمعة والسبت تضامنا مع زميلتهم، مع إنزال جهوي أمام المديرية الجهوية للتربية والتكوين، طالبوا من خلاله بإعادة الأستاذة إلى فصلها.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد