اجتماعات سرية بين العثماني وتيار الإستوزار لعزل بنكيران و فرض تأجيل مؤتمر البيجيدي

0

زنقة 20 | عبد الرحيم المسكاوي

علمت جريدة Rue20 الإلكترونية، أن سعد الدين العثماني، الأمين العام “المستقيل” لحزب العدالة والتنمية، أجرى عدة اجتماعات وصفت بـ”شبه السرية”، بحر الأسبوع الجاري خارج مقرات الحزب، للتحضير للمؤتمر الاستثنائي المزمع عقده غدا السبت ببوزنيقة.

وأوضح المصدر، أن العثماني حرص على الإلتقاء بقيادات في الأمانة العامة تدعم فكرة تأجيل المؤتمر العادي لسنة، مقابل دعمهم للعودة لمناصبهم في الأمانة العامة، ودعم كل من سليمان العمراني وجامع المعتصم ليقود أحدهما الحزب في المرحلة الإنتقالية وابعاد بنكيران الامين العام السابق الراغب في العودة بقوة لتقلد الامانة العامة.

وكشف المصدر، أنه من بين القيادات التي إلتقى بها العثماني يوجد عزيز الرباح والداودي، ومحمد يتيم، وسليمان العمراني، ولحسن الداودي، وعبد القادر اعمارة،ومحمد الطويل، وآخرون.

وشدد المصدر، على أن العثماني وبعض القياديين  أجروا عدة اتصالات هاتفية مع عدد من القيادات المحلية والإقليمية للدفع باتجاه تأجيل المؤتمر لسنة، مباشرة بعد الخرجة الأخيرة لعبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق، الذي هاجم قيادة الحزب بقوة، محملا العثماني المسؤولية في نكسة الانتخابات، وإعلان معارضته لفكرة تأجيل المؤتمر.

يذكر أن حزب العدالة والتنمية يعيش صراعات داخلية حول تأجيل مؤتمره الوطني العادي، لمدة سنة، بعدما كان مقررا عقده نهاية العام الجاري.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد