الـPPS يُثمنُ قطع العلاقات مع الاتحاد الأوربي ويدعو للتصدي لـ’الابتزاز’ و ‘المساومة’

0

زنقة 20 . الرباط

ثَمَنَ حزب ‘التقدم والاشتراكية’ قرار تعليق العلاقات مع الاتحاد الأوروبي.

وقال الحزب في بلاغ بعث بنسخة منه لموقع Rue20.Com أن القرار “يندرج في نطاق نهج الصرامة والحزم في الدفاع عن المصالح الوطنية العليا”.

وأضاف بلاغ حزب الكتاب، أن المكتب السياسي، وبعد نقاش مستفيض لهذا الموضوع من مختلف جوانبه، ثَمَنَ هذا القرار القاضي بتعليق علاقات بلادنا مع المؤسسات الأوروبية باعتباره يندرج ضمن التوجه الجديد للديبلوماسية الوطنية القائم على الصرامة في الدفاع عن المصالح الحيوية للمغرب، وفي مقدمتها قضية وحدتنا الترابية، والتصدي لمناورات خصوم بلادنا، سواء من داخل مؤسسات الاتحاد الأوروبي أو من خارجها، ومواجهة كل استهتار واستخفاف بالمصالح الوطنية مع وضع قضية وحدتنا الترابية وسيادة بلادنا الكاملة على الأقاليم الجنوبية في عمق الاستراتيجية الوطنية المعمول بها هذا الصدد”.

وأكد بلاغ حزب ‘التقدم والاشتراكية’ أن “المكتب السياسي يؤكد على ضرورة مواصلة السير على هذا النهج، الحازم والصارم في الدفاع عن المصالح الوطنية العليا، فإنه يدعو الاتحاد الأوروبي إلى ضرورة استحضار كون المغرب اليوم البلد الوحيد بالمنطقة الذي ينعم بالاستقرار ويعيش دينامية ديمقراطية وتنموية متصاعدة، ويضطلع بدور ريادي في تعزيز التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب والتهريب والجريمة، الأمر الذي يتطلب من الشريك الأوروبي الحرص على تقوية مكانة المغرب وموقعه ودعم جهوده على كافة هذه الأصعدة، ونبذ كل التوجهات الهادفة إلى إضعافه من خلال محاولة النيل من مصالحه الوطنية العليا، وفي طليعتها قضية وحدته الترابية المقدسة غير القابلة لأية مساومة أو ابتزاز”.

من جهة أخرى، دعا المكتب السياسي، على متن بلاغه إلى “الانكباب على معالجة المطالب العادلة والمشروعة للطبقة العاملة في إطار الحوار الاجتماعي” عقب الاضراب العام الذي تم تنفيذه من طرف النقابات المركزية.

ولم يفوت حزب ‘الكتاب’ التنويه بالأجواء التي مر فيها اضراب النقابات، والذي وصفه بكونه “تم تنفيذه في جو من المسؤولية والانضباط، مما يؤشر على كون النموذج الديمقراطي لبلادنا أصبح قادرا على استيعاب كل أشكال الاحتجاج السلمي المؤطر بالضوابط القانونية والأعراف الديمقراطية”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد