غليان بشبيبة ‘لشكر’ بسبب التصويت لـ’البوليساريو’ ومطالب باستعادة القرار السيادي للحزب

1

زنقة 20 . الرباط

خلف غضب شباب اللجنة المركزية للشبيبة الاتحادية، من الوفد الذي مَثَلَ حزب ‘الاتحاد الاشتراكي’ في مؤتمر ‘الشبيبات الديموقراطية عبر العالم’ بألبانيا، غلياناً كبيراً داخل حزب ‘الوردة’.

فقد علم موقع Rue20.Com الذي كان سباقاً الى نشر خبر تصويت الوفد لصالح مرشحي ‘البوليساريو’، أن عشرات من قيادات الحزب أبدوا غضبهم وعبروا عن ‘ادانتهم’ لمنح أصوات حزب ‘بنبركة’ لجبهة ‘البوليساريو’ بالمؤتمر العالمي، ليُبوأه منصب نائب الرئيس، وليخرج الوفد المغربي خاوي الوفاض.

واعتبر بيان ‘شباب اللجنة المركزية للشبيبة الاتحادية’ الذي توصل موقع Rue20.Com بنسخة منه، أن “القرار الانفرادي للوفد المشارك في مؤتمر المنظمة الدولية للشبيبات الاشتراكية الديمقراطية، الذي يقوده عضو المكتب السياسي في العاصمة الألبانية، بالتصويت لصالح شبيبة جبهة “البوليساريو” الانفصالية، وذلك بمنح تنظيمها الطلابي العضوية وتبويئها مقعد نائب الرئيس، يعكس سياسة التحكم والابتزاز من جهة، ويثير من جهة أخرى سخطا عارما وسط الرأي العام الوطني وخدش مشاعر المغاربة الذين يضعون قضية الوحدة الوطنية فوق كل اعتبارات سياسوية”.

وحَمَلَ بيان ‘شباب اللجنة المركزية للشبيبة الاتحادية’ مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع لكل من المكتب الوطني والقيادة الحزبية التي قال البيان أنها “ساهمت في ضرب قوة الشبيبة الاتحادية وخندقتها في زاوية في خدمة مصالح تحكمية في الحزب”.

وعبر بيان ‘شباب اللجنة المركزية للشبيبة الاتحادية’ “بشكل قاطع جميع أشكال الابتزاز والمقايضة على حساب القضية الوطنية، كما أبدى رفضه “رفضا مطلقا كل التبريرات الواهية لمنح ممثلي الشبيبة الاتحادية صوتهم للانفصاليين”، مُحملاً القيادة الحزبية تداعيات الخيارات السياسية المغلوطة وما وصفه “التدخل السافر في القرارات السيادية للشبيبة الاتحادية”.

ودعا بيان ‘شباب اللجنة المركزية للشبيبة الاتحادية’ إلى “عقد اجتماع استثنائية عاجل للجنة المركزية، وذلك من أجل استعادة قرارها وتحصينها وإنقاذها من هذا الوضع التحكمي”.

من جهة أخرى، هاجم ‘جمال أغماني’ الوزير الاتحادي السابق، الوفد الاتحادي بمؤتمر شبيبات العالم، مؤكداً “أن اليوسفي من فتح لشبيبة الحزب الأبواب”.

ورفض “جمال أغماني” في استفسار لشبيبة الحزب، تبريرات وفد شبيبة الإتحاد الإشتراكي بمنح صوتها إلى شبيبة “البوليساريو” بكونها هي من زكت عضوية الشبيبة الإتحادية سنة 1995، قائلا هذا “غير صحيح في تلك الفترة كانت أقوى منظمة شبابية عالمية هي “ف م ج د” ذات التوجهات الشيوعية والأحزاب اليسارية وكنا أعضاء نشطين فيها و مع تراجع أدوارها أخدت الأممية الاشتراكية في التحرك هيكلة منظمة خاصة بالنساء و الشباب “.

وأضاف أغماني أن “عبدالرحمن اليوسفي هو من يسر التحاقنا كعضو ملاحظ لمدة سنتين تم كأعضاء في إطار انفتاح الأممية الاشتراكية للشباب على منظمات الشباب من العالم العربي و أفريقيا و أمريكا اللاتينية حيث كانت تقتصر من قبل على منظمات من أوربا ولم يصوت علينا لا بوليساريو”.

الى ذلك، علم موقعنا، أن شبيبة حزب “الاتحاد الاشتراكي” تستعد بعد فضيحة مؤتمر “ألبانيا” الى عقد ندوة صحافية غداً الأربعاء.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد