ملف القوارب المعيشية يثير حنق العاطلين في الداخلة و مجلس الجهة يلتزم الصمت !

0

زنقة 20 . علي التومي

طالب العديد من رواد موقع التواصل الإجتماعي ، منتخبي جهة الداخلة وادي الذهب بكل أطيافهم و صفاتهم و ألوانهم الحزبية إلى الخروج بموقف واضح و صريح من ملف القوارب المعيشية الذي يطفوا هذه الأيام على سطح الشأن العام بالداخلة.

ودعا رواد التواصل الاجتماعي بالداخلة،كافة المنتخبين بالجهة الى توقيع عارضة أو ملتمس موجه إلى وزير الصيد البحري عزيز أخنوش لتسوية ملفات ملاك القوارب المعيشية للعمل برخص قانونية كباقي قوارب الصيد التقليدي.

و أضافوا في تعليقات متفرقة على وسائل التواصل الاجتماعي ،”ننتظر اليوم الإثنين خلال دورة المجلس الجهوي للداخلة الخروج بموقف واضح و صريح من طرف الأغلبية و المعارضة بذات المجلس و فتح هذا الملف الإجتماعي مع السلطات الولائية و مندوب القطاع لوجود حل نهائي له عوض التركيز على”الصراع السياسي” الذي إعتدنا عليه في كل دورة مجلس بين الحلفين”.

و يعرف ملف ملاك القوارب المعيشية هذه الأيام بجهة الداخلة وادي الذهب إحتقان غير مسبوق و تبادل للإتهامات بين عدة تيارات ناشطة في قطاع الصيد البحري بمحاولة عرقلة الملف على المستوى المركزي.

كما عرف مركز الصيد “لبويردة” أو ما يعرف محليا ب “تشيكا” التابعة للنفوذ الترابي لجماعة “إمليلي” منع تنسيقية للقوارب المعيشية من وضع لوحة تحمل إسم التنسيقية و فتح مقر لها بعين المكان من طرف السلطات المحلية و هذه التنسيقية عدد كبير من ساكنة الجماعة.

ويذكر أن مجموعة من التعاونيات تم تأسيسها من طرف شباب أبناء المنطقة من بينهم عاطلين عن العمل و قدماء البحارة بالجهة بغية تنظيم عملهم و أن يكون هناك إطار قانوني للمطالبة بتسوية ملفاتهم و كسر الإحتكار الذي يعرفه قطاع الصيد التقليدي فيما يخص رخص الصيد.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد