هذه خلفيات سحب ملف دعم الجمعيات من الجماعات قبيل انتخابات 2021 !

0

زنقة 20 | الرباط

تعتزم وزارة الداخلية سحب منح الدعم المتعلقة بالأنشطة الثقافية والرياضية والفنية من الجماعات الترابية، لتصير في أيدي رجال السلطة بالولايات والعمالات.

عبد الوافي لفتيت وزير الداخلية وجه دورية إلى الولاة والعمال تتعلق بإعداد وتنفيذ ميزانيات الجماعات الترابية برسم سنة 2021 و كيفية التعامل مع الميزانيات التي تعرف عجزا ماليا، أكدت أن “تسيير المنح التكميلية المخصصة لموازنة الميزانيات وكذا منح الدعم المتعلقة بالأنشطة الثقافية والرياضية والفنية أضحى من اختصاص الولاة والعمال”.

مصادر ذكرت أن زعماء أحزاب انتقدوا في اجتماعات لهم مع الوزير لفتيت بالمقر المركزي للداخلية بالرباط، استغلال أحزاب لعمل جمعيات “البر والإحسان العمومي”، التي تم إنشاؤها لغرض استغلالها في الانتخابات عبر توزيع “القفة” على الفقراء، والمهمشين، وقاطني ضواحي المدن، الذين يعيشون في أحزمة البؤس، والتي تعد بمثابة شراء ذمم الناخبين، والتمسوا منه منعها على الفور.

مصادر ذكرت أن هذه الخطوة جاءت على بعد شهور فقط من الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، وذلك من اجل قطع الطريق على رؤساء المجالس الجماعية لاستغلال المنح في حملاتهم الانتخابية.

و طالبت فعاليات متضررة لسنوات من الدعم الجمعوي ، بإعادة النظر في القوانين المنظمة لهذه المنح و طريقة اشتغال الجمعيات المستفيذة منه و وجودها الفعلي من عدمه على بساط العمل الجمعوي ، حيث اشارت إلى وجود جمعيات تسبح في نعيم الدعم دون عمل يذكر و هناك جمعيات تشتغل دون دعم و هناك جمعيات مغضوب عليها من رؤساء الجماعات بمجرد أنها لا تخدم أجنداتهم السياسية و الإنتخابية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد