الإفراج عن الرئيس الموريتاني السابق ووضعه تحت الإقامة الجبرية ومنعه من السفر

0

زنقة20.العيون|علي التومي

تناقلت وسائل اعلام موريتانية مطلعة، بأن السلطات الموريتانية، أفرجت ليلة امس الاحد/الاثنين، عن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ووضعته تحت المراقبة الامنية مع منعه من السفر خارج البلاد.

واضافت ذات المصادر،الى ان السلطات القضائية بموريتانية، قد احتفظت بجواز سفر ولد عبد العزيز، وابلغته بعدم مغادرة العاصمة نواكشوط، إلا باذن مع السلطات الأمنية والقضائية.

وأوضحت نفس المصادر، أن ولد عبد العزيز سيبقى خلال الفترة المقبلة تحت المراقبة الامنية المباشرة في افق مواصلة التحقيق معه عند الضرورة.

يشار، الى ان السلطات الموريتانية، سبق وان اعتقلت الرئيس الموريتاني السابق ولد عبد العزيز للتحقيق في ملفات فساد خلال توليه حكم الجمهورية الموريتانية وافرجتن عنه لاحقا بعد قضاء اسبوع كامل من التحقيق.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد يعجبك ايضا
التسجيل في القائمة البريدية
التسجيل في القائمة البريدية
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد