بالفيديو . وأخيراً ..كريستيانو رونالدو ينتقل لباريس سان جيرمان

0

زنقة 20 . وكالات

ثلاث لقطات حدثت في مباراة الأمس بين ريال مدريد وباريس سان جيرمان زادت من حدة تكهنات انتقال كريستيانو رونالدو إلى ملعب حديقة الأمراء في الميركاتو الصيفي المقبل، بداية من حديثه مع فلورنتينو بيريز الذي عاتبه على تصريحاته الأخيرة، مروراً بلقطة همس الدون في أذن لوران بلان، وأخيراً غمزة رونالدو لرئيس النادي الباريسي ناصر الخليفي عقب نهاية المباراة.

http://www.youtube.com/watch?v=7rL1_VfpghE

لا يمكن أبداً اعتبار أن اللقطات الثلاث مستقلة عن بعضها البعض، فهي عبارة عن سلسلة تخفي ورائها الكثير وتدور حول شيء واحد ألا وهو مستقبل النجم البرتغالي في الموسم القادم، لذلك هناك احتمالين لا ثالث لهما بخصوص ما حدث في سانتياجو برنابيو.

الاحتمال الأول :

رونالدو قرر الرحيل التحليل الطبيعي والمنطقي لما حدث هو أن صاحب الكرة الذهبية في العام الماضي قرر الرحيل عن ريال مدريد والانتقال إلى باريس سان جيرمان، فلا يوجد أي علاقة صداقة أو شيء من هذا القبيل بين الدون والمدرب الفرنسي لوران بلان ليقوم الأول بالهمس في أذن الثاني من ثم يغمز ناصر الخليفي الذي هو الآخر لا يوجد أي شيء يربطه به.

http://www.youtube.com/watch?v=IqhSWASh3QM

 

البعض كان يستبعد رحيل الدون في الصيف الماضي كونه ما زال لديه سلسلة من الأرقام ليحققها من النادي الملكي، لكنه تمكن من تحقيق ذلك في بداية الموسم وأصبح الهدافي التاريخي للنادي سواء في جميع البطولات أو في الليجا الإسبانية، وبالنظر إلى تقدمه في السن وما يمكن لسان جيرمان تقديمه فإن خروج رونالدو أصبح أمر وارد جداً.

الاحتمال الثاني :

رونالدو أراد الانتقام من بيريز الجميع انتقد فلورنيتنو بيريز على معاتبته لرونالدو أمام زملائه قبيل أن ترصدهما عدسات الكاميرات وينتشر حوارهما في جميع الصحف والقنوات الرياضية، صاروخ ماديرا ُوضِع في موقف محرج جداً وظهرت عليه ملامحه الاستغراب والغضب من كلام رئيسه.

ومن هذا المنطلق قد يكون رونالدو قرر مضايقة بيريز، فهو يعلم جيداً أن عدسات الكاميرات سوف تلتقط كل صغيرة وكبيرة له بعد المباراة، لذلك قام بالهمس في أذن لوران بلان من ثم غمز الملياردير القطري كرد قاسي على معاتبة بيريز له.

 

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد