بنشماش يدعو الداخلية إلى منع “مؤتمر طنجة” و يتهم معارضيه بتهريب الحزب !

0

زنقة 20 | الرباط

أصدر الأمين العام لحزب الأصالة و المعاصرة حكيم بنشماش ، بلاغاً أعلن فيه أن الدعوة لعقد لقاء بمدينة طنجة يوم السبت 31 غشت الجاري موجهة باسم اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني الرابع لحزب الأصالة والمعاصرة، ” لا تستند على أية شرعية قانونية، أو تنظيمية، أو سياسية”.

و اعتبر بنشماش أن الدعوة “تندرج في سياق المحاولات الفاشلة الهادفة إلى المس بالمؤسسات الحزبية وبقواعد العمل الحزبي، وبمصداقية الممارسة السياسية”.

و اتهم بنشماش معارضه بـ”تأزيم الجسم الحزبي والسطو على مؤسساته والدوس على قوانينه وأعرافه وقيمه بعقلية لا علاقة لها بأخلاقيات وضوابط ومسلكيات العمل الحزبي الذي تؤطره القوانين الجاري بها العمل في بلادنا، وكذا النظامين الأساسي والداخلي لحزب الأصالة والمعاصرة”.

و تبرأ الأمين العام لحزب “الجرار” ، من ” أي دعوة أو لقاء خارج المقتضيات القانونية للحزب، معتبراً أن ” الدعوة إلى عقد لقاء باسم حزب الأصالة والمعاصرة يوم 31 غشت الجاري بطنجة لا يخضع لأي أساس قانوني أو تنظيمي”.

و ذكر بنشماش “السلطات الإدارية المختصة بقرار وزير الداخلية رقم 3136.11 الصادر في 12 من ذي الحجة 1432(9نونبر2011)، بالجريدة الرسمية عدد 5994، و” المتعلق بتحديد شروط وكيفيات استعمال القاعات العمومية التابعة للدولة من لدن الأحزاب السياسية في إطار ممارسة أنشطتها”.

و اعتبر أن “أي مساس بمضمون هذا القرار لا يشكل مساسا بنص وروح القانون فقط، بل يشكل سابقة خطيرة من شأنها التطبيع مع حالات الفوضى والتسيب واللامسؤولية في علاقة الأحزاب بالدولة، ويعتبر، بالنتيجة، مساسا بمصداقية المؤسسات وسمعتها”.

و دعا بنشماش أعضاء حزبه “على المستوى الوطني، وبجهة طنجة تطوان الحسيمة، الالتفاف حول مؤسساتهم الحزبية الشرعية، والتصدي لكل المحاولات التي تستهدف تهريب الحزب بأساليب مشبوهة لا علاقة لها بقواعد العمل الحزبي، وبأخلاقيات الممارسة السياسية، والتي توظف أدوات وآليات تسائل مصادر تمويلها، وتحركاتها، وخلفياتها، ومراميها”.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد