وظائف على المقاس لمحظوظين و مقربين تفجر مجلس البيضاء !

0

زنقة 20 | الرباط

أبعد المجلس المسير للجماعة الحضرية للبيضاء عشرات الترشيحات لمناصب المسؤولية في مديريات وأقسام، في أجواء من التوتر والسخط وسط الأطر والموظفين والمتصرفين الذين عابوا على الفريق “المتحكم” في عمليات الانتقاء والاختبار أسلوب الإقصاء، واعتماد معايير غير موضوعية لتغليب كفة محظوظين ومقربين.

وفوجئ موظفين تابعة لمجلس المدينة، بإعادة فتح باب الترشيحات لشغل منصب مدير الشؤون الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية، بعد أيام من انتهاء المهلة القانونية المحددة في الإعلان الأول المنشور في البوابة الرسمية للجماعة تورد “الصباح”.

و عبر الموظفون عن تخوفاتهم من أن يكون وراء قرار إعادة فتح باب الترشيح مزاج حزبي معين، مؤكدين أن أغلب مناصب المسؤولية التي كانت مفتوحة في المقاطعات الـ16، أو الجماعة الحضرية حظي بها أشخاص موالون لحزب معين، أو مقربون منه.

وأوضح الموظفون أن الفريق المتحكم في عمليات الانتقاء والاختبار أضحى يلعب على المكشوف مع اقتراب الانتخابات الجماعية، عبر وضع أشخاص يتوفرون على معياري “الثقة والولاء” في مناصب المسؤولية، أو رؤساء مديريات الأقسام.

وتصدى موظفون أطر بالمقاطعات والجماعة الحضرية إلى جميع الشروط “المبيتة” التي كانت تتيح في السابق، تفصيل مناصب معينة على مقاس مسؤولين بعينهم، رغم الاحترام التام للقوانين والمساطر المنظمة لهذه المباريات.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد