أدوية فاسدة تهدد المغاربة و الدكالي يتفرج !

0

زنقة 20 | متابعة

كشفت الشبكة المغربية للدفاع عن الحق في الصحة أن تفاقم مشكلة نقص وفقدان الأدوية في المستشفيات العمومية والمراكز الصحية ، فتح الباب أمام منتخبي ومستشاري بعض الجماعات للمتاجرة بصحة المواطنين من خلال توزيع دواء الأنسولين على المنازل، فضلا عن تسليم أدوية السكري لجمعيات موالية، لتوزيعها على المرضى ضدا على قوانين الصيدلة.

الشبكة شددت على أن هذا الوضع فتح أبوابا لانتشار أدوية مزيفة وفاسدة، وتهديد صحة المواطن بشكل متزايد، بما فيها الأدوية المنقذة للحياة، التي تظل غير مستثناة من تجارة الأدوية الفاسدة المزيفة، خاصة أدوية القلب والسكري.

و ذكرت الشبكة أن مصدر هذه الأدوية هو الصين والدول الآسيوية المجاورة لها والهند ومصر، وهي دول اكتشفت فيها أدوية مزيفة تصل قيمتها إلى مئات الملايين من الدولارات.

قد يعجبك ايضا
النشرة الإخبارية الأسبوعية
اشترك في النشرة الإخبارية لدينا من أجل معرفة جديد الاخبار.
تعليقات
تحميل التعليقات...

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد